نازحة من الحديدة إلى عدن تناشد أهل الخير مساعدتها

كانت «الأيام» قد نشرت عن قصة المواطنة سمية سالم محمد يحيى، بعد نزوحها من الحديدة هاربةً من الحرب إلى عدن مع أولادها الثلاثة، واتخاذها من سيارة مسكناً لها، في العدد (6320) بتاريخ 13 سبتمبر 2018م، وهي تعيش الآن في وضع مادي ونفسي صعب؛ حيث أصيبت بجروح أثناء الحرب قبل نزوحها، ولديها تقارير طبية بضرورة مواصلة علاجها، وهي الآن مستأجرة غرفة تابعة لإحدى البقالات «دكان» بمديرية دار سعد.   
وتطلب سمية مساعدة من أهل الخير لإجراء عملية جراحية بعد أن تلقت وعوداً من أهل الخير بسداد تكاليف علاجها في مصر، وحاجتها إلى قيمة تذكرة سفر وتكاليف استخراج جوازها.. وهي تناشد أهل الخير بمساعدتها.. فهل تجد سمية لندائها استجابة من أهل الخير يشد أزرها؟ ​