بعد إصابته بجلطة أعاقته عن الحركة والكلام..ضابط جنوبي يناشد وزارة الدفاع علاجه

«الأيام» خاص

غالب أحمد قاسم المروح
غالب أحمد قاسم المروح
ناشد المساعد الجنوبي، غالب أحمد قاسم المروح، قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة، ممثلة بوزير الدفاع اللواء الركن محمد علي المقدشي ورئيس هيئة الأركان اللواء بحري عبدالله النخعي، للمساهمة في معالجته من الجلطة الدماغية التي ألمت به.
ويعاني المروح من جلطة دماغية أعاقته عن الحركة وأحدثت له صعوبة في الكلام، ويصاحب هذه الجلطة مرض السكر والضغط والقلب.

ويعيش المروح في إحدى القرى النائية بمسيمير لحج وفي وضع معيشي صعب براتب تقاعدي زهيد لا يتعدى سنوات خدمته وتضحياته في السلك العسكري، ويحتاج إلى عناية صحية طارئة خصوصاً أن حالته تتدهور يوماً بعد آخر.
وكان الضابط المروح قد شارك في معارك نضالية عدة؛ منها معركة إثيوبيا والصومال في 1977م، وجُرح فيها إثر انقلاب طقم عسكري أثناء العودة إلى الوطن.

ومنح الضابط وسام الشجاعة لجرحى الحرب من قِبل رئاسة المجلس الأعلى ممثلة بالرئيس علي ناصر محمد؛ نتيجة لجهوده البطولية والنضالية ووفاء لجهوده المخلصة في التضحيات من أجل الوطن.
ويعتبر المروح واحداً من مئات المتقاعدين الجنوبيين الذين طالهم التهميش والإقصاء من قِبل نظام صنعاء آنذاك، وما زالت معاناتهم حتى اليوم.