ناشطة مغربية تقاضي بلجيكا بعد اتهامها بالتجسس

الرباط «الأيام» عن «هسبريس» المغربي

ناشطة مغربية تقاضي بلجيكا بعد اتهامها بالتجسس
ناشطة مغربية تقاضي بلجيكا بعد اتهامها بالتجسس
 رفعت الناشطة المغربية كوثر فال دعوى قضائية ضد بلجيكا أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بعد اتهامها بأنها «تشكل خطرا على بروكسل بسبب عملها لصالح المخابرات المغربية».
وتُطالب الناشطة المغربية، من خلال الدعوى القضائية الدولية، السلطات البلجيكية بالتعويض عن الضرر وتقديم اعتذار رسمي عن الإساءة التي لحقت بها جراء التهم الموجهة إليها.

وقالت كوثر فال رئيسة منتدى «غلوبز فوروم» ورئيسة المنظمة الدولية للإعلام الأفريقي، في تصريح لموقع «هسبريس» أمس الأول السبت: «قررت أن أرفع دعوى قضائية أمام محكمة حقوق الإنسان بالنظر إلى حيثيات الملف والظروف الصعبة التي عشتها داخل هذا المركز، والتي تزامنت مع شهر رمضان».
وأضافت أنها طعنت في قرار مكتب الهجرة البلجيكي بعد سحب التأشيرة منها، وأنه حكم لصالحها مرتين، وبالرغم من ذلك لم يفرج عنها المكتب، مشيرة إلى أن ذلك يمثل خرقا لجميع المعاهدات الدولية لحقوق الإنسان.

ونفت الناشطة المغربية أن يكون وجودها في بروكسل يشكل تهديدا للأمن القومي البلجيكي، مؤكدة أن ما نشرته وسائل إعلامية بلجيكية وتناقلته الصحافة المغربية ليس صحيحا، لذلك قررت أن تدافع عن حقوقها أمام المحكمة الأوروبية.
جدير بالذكر أن السلطات البلجيكية وضعت كوثر فال، العام الماضي في مركز احتجاز مغلق لمدة 56 يوما، وهو ما اعتبرته كوثر «احتجازا تعسفيا وغير قانوني».