روسيا: اللقاء بالزبيدي بحث التنظيم الإداري والإقليمي للجنوب

غرفة الأخبار «الأيام»

جانب من لقاء وفد المجلس الانتقالي مع الخارجية روسيا
جانب من لقاء وفد المجلس الانتقالي مع الخارجية روسيا
قال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي إن المجلس يتطلع إلى إعادة الشراكة والتحالف مع روسيا بما يلبي تطلعات شعب الجنوب.

وأضاف الزبيدي في تصريحات صحفية من العاصمة الروسية موسكو التي وصلها أمس الأول على رأس وفد جنوبي بدعوة من خارجية روسيا «نحن في المجلس الانتقالي الجنوبي الذين نمثل شعب الجنوب أتينا إلى موسكو عاصمة الاتحاد الروسي للتباحث مع حلفائنا وشركائنا وعرض رؤيتنا للحل الشامل والسلام والخروج بحل شامل يرضي الجميع على أساس حل الدولتين».


وجدد الزبيدي التأكيد على أن هذا الحل «مناسب لهذه الظروف وللشعبين في الشمال والجنوب ولتخفيف المعاناة التي يعاني منها الشعبان في الشمال والجنوب جراء الحرب التي تجاوزت 4 سنوات».

وقال «نتطلع إلى أن نبني شراكة مستمرة مع حلفائنا في روسيا الاتحادية، ونحن على ثقة وعلى يقين أنهم يتفهمون قضية شعب الجنوب واستعادة دولته، فهم يعرفون ثقافة وتاريخ الجنوب بشكل عام وأسسوا لبناء دولة مدنية تحفظ حقوق الإنسان والحريات والعدالة الاجتماعية، وما عرفنا منهم إلا كل خير في فترة تواجدهم من السبعينيات حتى التسعينيات، ونتطلع إلى عودة الشراكة والتحالف بما يلبي تطلعات شعب الجنوب».


والتقى رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي أمس في مقر الخارجية الروسية بموسكو نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بغدانوف، مبعوث الرئيس الروسي فلديمير بوتين للشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وقال المتحدث الرسمي باسم الانتقالي الجنوبي سالم العولقي إن «الجانبين بحثا خلال اللقاء الكثير من القضايا، وعلى رأسها قضية الجنوب، بما يخدم تطلعات شعب الجنوب التواق إلى نيل استقلاله الوطني».


وأشار إلى أن الزُبيدي قدم شرحًا مفصلًا لجملة من القضايا ذات العلاقة باستقرار الوضع في المنطقة وإمكانية التعاون المشترك في مجمل القضايا الأخرى.
وذكرت وزارة الخارجية الروسية أن الممثل الخاص لرئيس الاتحاد الروسي للشرق الأوسط وأفريقيا، نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجدانوف، استقبل وفداً من المجلس الانتقالي الجنوبي، برئاسة رئيسه عيدروس الزبيدي.


وأفاد الموقع الإلكتروني للوزارة أنه وفي سياق المحادثة التي جرت، تمت مناقشة الوضع العسكري- السياسي والإنساني الحالي في الجمهورية اليمنية بالتفصيل، وبشكل أساسي في المحافظات الجنوبية.

وأكدت الخارجية الروسية بأنه تم إيلاء اهتمام خاص لمهام الإنهاء الفوري للمواجهة المسلحة المستمرة في البلاد، فضلاً عن إنشاء عملية مستدامة لتسوية يمنية شاملة، تشمل جميع القوى السياسية الرائدة في تنسيق القضايا الرئيسية لمستقبل اليمن، بما في ذلك موضوع التنظيم الإداري والإقليمي.