بن علي للتونسيين: تأكدوا أنني عائد بحول الله

الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي
الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي
نشر منير بن صالحة، محامي الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي، اليوم الأربعاء، تدوينة على "فيبسوك" قال إنها رسالة من بن علي ردا على بعض السياسيين الذين تحدثوا عن وضعه الصحي مؤخرا.

وقال الرئيس التونسي الأسبق في الرسالة التي نقلها محاميه: "لقد تواترت في المدة الأخيرة عديد التصريحات داخل تونس تداولت اسمي ووضعي الصحي وعددا من المسائل التي تهم شخصي كرئيس سابق للجمهورية التونسية".


وأضاف: "وإني إذ آليت على نفسي منذ أن دُفعت لمغادرة بلدي أن أتمنى لتونس العزيزة وشعبها أمانا واستقرارا ونماء، متحفظا على كل ما من شأنه أن يزيد من اضطراب أوضاعها أو مصاعب أحوالها بما يفرضه علي واجب الالتزام الوطني ومسؤولية رجل الدولة تجاه وطنه، فإني أرفض رفضا تاما أن يتحول شخصي إلى موضوع للتوظيف والاستثمار السياسي".

وقال زين العابدين بن علي إنه "بصحة جيدة وإنه مستغرب مما روجه البعض من أخبار تفيد غير ذلك خلفت الاستياء لدي ولدى عائلتي".

وأكد الرئيس الأسبق في رسالته أنه يتابع أوضاع تونس مثل كل تونسي وأنه لا يملك إلا أن يتمنى الخير لبلده ولا يرى أنّ الوقت اليوم يسمح حتى يزايد التونسيون على بعضهم البعض بل عليهم الانكباب على حماية البلاد وإنقاذها من الوضع الاقتصادي المتأزم.

ووجه زين العابدين بن علي شكرا للتونسيين الذين راسلوه، مختتما رسالته بالقول "تأكدوا أني عائد بحول الله وكل رمضان وأنتم بخير".
هذا، وأوضح منير بن صالحة محامي الرئيس السابق بن علي في تصريح لإذاعة "موزاييك أف أم"، أنه نشر الرسالة التي وردت إليه من بن علي كما هي، مؤكدا أنها تأتي بعد ''انزعاجه بشدة'' من الإشاعات التي طالت صحته.

وأضاف بن صالحة أنه يتفهم التشكيك الذي سيطال الرسالة، كما أنه ''كان يحبذ أن يتحدث بن علي بنفسه وبشكل مباشر''، لكن ذلك غير ممكن نظرا لوضعه في المملكة العربية.

وأشار إلى أن ''السعودية لم تأمره بشكل مباشر بعدم الظهور، لكنه يفهم ذلك جيدا''.
المصدر: RT + فيسبوك​