تركيا تتمسك بشراء صواريخ إس-400 الروسية

اسطنبول «الأيام» رويتر

ز قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن بلاده اشترت دفاعات صاروخية روسية وتناقش موعد استلامها بغض النظر عن أي عقوبات أمريكية مضيفا أن الولايات المتحدة تجد نفسها في عزلة وهي تضغط على تركيا أيضا بشأن الطائرة إف-35.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) في وقت سابق من الشهر الجاري وقف تدريب الطيارين الأتراك على الطائرة المقاتلة إف-35 في قاعدة جوية أمريكية في ولاية أريزونا بعد أن اشترت تركيا النظم الدفاعية الروسية إس-400.

ويدور خلاف بين الدولتين العضوين في حلف شمال الأطلسي حول هذا الأمر منذ شهور. وتقول الولايات المتحدة إن منظومة إس-400 لا تتوافق مع الشبكة الدفاعية لحلف شمال الأطلسي ويمكن أن تهدد المقاتلات إف-35 التي ساعدت تركيا في إنتاجها وتعتزم شراء عدد منها.

وقال جاويش أوغلو الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي في أنقرة إن الدول المشاركة في برنامج المقاتلة إف-35 لا تؤيد الخطوات التي اتخذتها الولايات المتحدة لوقف تدريب الطيارين الأتراك.

وقال ”أيا كانت العقوبات التي ستقرر، أيا كانت التصريحات التي ستصدر من الولايات المتحدة اشترينا الصواريخ إس-400 والآن نتحدث عن متى سيتم تسليمها“.

وبموجب قانون صدر في الولايات المتحدة عام 2017 قد تتعرض تركيا لعقوبات أمريكية بسبب شرائها معدات عسكرية من روسيا.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الخميس إنه سيناقش الموضوع مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على هامش قمة مجموعة العشرين التي ستعقد في اليابان هذا الأسبوع.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى