المفوضية الجنوبية تلتقي ممثل الأمم المتحدة في اليمن

عدن «الأيام» خاص

التقى ممثل الأمم المتحدة في اليمن، مروان العلي، أمس الأول، بأعضاء الهيئة التنفيذية للمفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد، في مكتبه في العاصمة عدن.

وقام أعضاء الهيئة التنفيذية، خلال اللقاء، بتقديم شرح مفصل عن تأسيس المفوضية ودورها الوطني في مكافحة الفساد وحماية النزاهة بوصفها الهيئة الرقابية الوحيدة التي شرعت في العمل بعد تحرير عدن والمحافظات الجنوبية، حيث عملت بمهنية تامة وبصورة مستقلة منذ إشهارها في 30 مارس 2016 م، موضحين أن المفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد، قد تأسست بطريقة رسمية وبموافقة مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل، وتم إشهارها بحفل حضره وكيل محافظة عدن حينها علي هيثم الغريب ووزير العدل حالياً، كما حضر نائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع، وقائد المنطقة العسكرية الرابعة (سابقاً) أحمد سيف المحرمي، وكذلك عدد من الوكلاء ومدراء العموم وعدد من ممثليّ منظمات المجتمع المدني والشخصيات الاجتماعية والأكاديمية، وممثل عن مكتب الشؤون الاجتماعية.

وأشار أعضاء الهيئة التنفيذية للمفوضية الجنوبية إلى أن المفوضية قد عقدت إشهارها الأول بحضور أكثر من (350) عضواً من أعضاء الجمعية العمومية، وتم انتخاب أعضاء الهيئة التنفيذية وأعضاء الهيئة الاستشارية من القاعة، وتم إقرار النظام الداخلي للمفوضية.

وأكدوا أن المفوضية تعمل بالتعاون مع مؤسسات الدولة وهيئاتها وبصورة مهنية مستقلة، وأن المفوضية أظهرت نجاحها في التطبيق العملي، حيث أوقفت صفقات فساد كبيرة أبرزها توقيف تأجير ميناء الاصطياد السمكي "حجيف" وتحويله إلى مصنع للإسمنت السائب لأحد المستثمرين.

من جانبه أشاد ممثل الأمين العام للأمم المتحدة بمدى فاعلية المفوضية ودورها الإيجابي، بوصفها هيئة رقابية مدنية تعمل بنشاط في الميدان وبجهود ذاتية ودون دعم من أي جهة، مؤكداً على أن العمل في مكافحة الفساد كثيراً ما تقوم به منظمات وهيئات مستقلة وهذا أمر معمول به في كل بلاد العالم.. مؤكداً وجود منظمات دولية وإقليمية تعمل على دعم وتدريب مثل هذه الهيئات، شريطة فاعليتها وهو ما تتمتع به المفوضية الجنوبية المستقلة لمكافحة الفساد.

كما طلب ممثل الأمم المتحدة بتزويد مكتبهم بالإستراتيجية العامة للمفوضية ووضعها التنظيمي ونماذج من أنشطتها ليقدم ذلك للجهات ذات العلاقة بما يسهم في تطوير المفوضية الجنوبية لمكافحة الفساد ودعمها دولياً والرقي بعملها كون مكافحة الفساد من أبرز المبادئ الدولية التي توليها الأمم المتحدة اهتمامها وغيرها من المنظمات الدولية، كمنظمة الشفافية العالمية لمكافحة الفساد وكذلك الاتحاد الأوربي.

هذا وأوضح أعضاء المفوضية الجنوبية أن الغرض من الزيارة هو خلق تحالف قوي وواسع لمكافحة الفساد في الجنوب مع منظمات الأمم المتحدة.

حضر من أعضاء المفوضية د. صالح الوجيه، أمين سر المفوضية، ومحمد بانافع، مسؤول العلاقات العامة للمفوضية، وم.سالم حيدان، عضو الهيئة التنفيذية، وأحمد باعامر، عضو الهيئة التنفيذية، وم.عبدالرحمن علي يحين عضو الهيئة التنفيذية.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى