مناقشة استعادة نقابة المهندسين بعدن نشاطها ضمن اتحاد العرب

القاهرة «الأيام» خاص

المهندس طارق عبده علي والمهندس عبدالرحمن البصري
المهندس طارق عبده علي والمهندس عبدالرحمن البصري
 بحث المهندس طارق عبده علي، الأمين العام المساعد لنقابة المهندسين بعدن (مدير مطار عدن الدولي الموقوف من قبل وزير النقل صالح الجبواني) مع أ.د.عادل إبراهيم الحديثي الأمين العام لاتحاد المهندسين العرب تأثير الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران في تدهور البنية التحتية في البلاد وما أنتجته الحرب من دمار شامل.

جاء ذلك في اللقاء الذي جمعهما أمس الأول بمقر اتحاد المهندسين العرب في العاصمة المصرية القاهرة، حيث حمل المهندس طارق عبده علي رسالة من المهندس عبدالرحمن البصري نقيب المهندسين بعدن لأمين عام اتحاد المهندسين العرب.

وناقش الجانبان دور المهندسين في عملية إعادة الإعمار في البلاد ووقوف اتحاد المهندسين العرب مع نقابة المهندسين بالعاصمة عدن بمساعدتها في استعادة نشاطها حتى لا يتم تعليق عضوية اليمن في الاتحاد.

وقدم أمين عام اتحاد المهندسين العرب خطة للحفاظ على عضوية اليمن واستعادة نشاطها ضمن الاتحاد بأن تشكل لجنة مؤقتة تحت أي مسمى يتم الاتفاق عليه تقوم بمهام نقابة المهندسين اليمنيين إلى أن تعود الأوضاع كما كانت عليه، أو أن استجدت أوضاع جديدة على أن يتم اعتمادها رسميا من قبل وزارة الأشغال في الحكومة الشرعية ورفعها لاتحاد المهندسين العرب لاعتمادها حتى يتم استعادة النقابة لنشاطها كما في الداخل والمحافل الخارجية إلى أن تعود الأوضاع لطبيعتها في اليمن.

 وفي نهاية اللقاء قدم المهندس طارق عبده علي الأمين العام المساعد لنقابة المهندسين بعدن نسخة من كتاب الفقيد م.عبدالرحمن شكري نقيب المهندسين في اليمن ونقيب المهندسين العرب السابق، لأمين عام اتحاد المهندسين العرب أ.د.عادل إبراهيم الحديثي.