النخبة: لا علاقة لـ«السادة» بالكمين المسلح في مرخة

عتق «الأيام» خاص

أفاد مصدر مسؤول في قوات النخبة الشبوانية بأنه لا توجد أي قضية أو إشكالية بين النخبة وقبائل السادة، مؤكداً أنه "السادة" لا علاقة لها بحادث الكمين المسلح الذي وقع بمنطقة الهجر في وادي مرخة، بمحافظة شبوة، يوم الثلاثاء الماضي، وأدى إلى إصابة 3 جنود من قوات النخبة.

وفي بلاغ صحفي، حصلت «الأيام» على نسخة منه، أوضح المصدر أن الكمين المسلح نفذته عناصر خارجة عن النظام والقانون، وكانت تستهدف من وراء هذا العمل قائد اللواء السابع في النخبة، الرائد ماجد لمروق، مؤكداً أن القضية جنائية، وليس هناك أي علاقة لقبائل السادة بها، نافياً بذلك معلومات مسربة من مكتب محافظ شبوة زعمت أن وراء الحادث إشكالية بين النخبة والسادة.

واستغرب المصدر من التسريب الصحفي الصادر عن المكتب الإعلامي لمحافظ شبوة، والذي ادعى فيه بأنه "تم الوصول إلى اتفاق بين النخبة وقبائل السادة خلال لقاء جمع الطرفين بمنزل المحافظ ظهر الجمعة"، وقال المصدر: "إن هذا التسريب ليس له أساس من الصحة، لكونه يظهر أن ما حدث في مرخة هو مشكلة بين النخبة والسادة"، موضحاً أن ما حدث في مرخة هو كمين مسلح نفذته عناصر خارجة عن النظام والقانون وليس للسادة علاقة به، مشيراً إلى أن النخبة الشبوانية تتعامل مع هذا الحادث كغيره من الحوادث المشابهة التي تقدم عليها تلك العناصر.

ودعا المصدر المسؤول في النخبة الشبوانية جميع الإعلاميين والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي إلى عدم الانجرار وراء الأخبار والشائعات الكاذبة التي تريد إشعال فتيل التوتر بمحافظة شبوة، مطالباً إياهم الالتزام بالمصداقية واستقاء الأخبار والمعلومات من مصادرها الرسمية.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى