تدشين المخيم الطبي الثاني للجراحة العامة بمستشفى القطن العام

القطن «الأيام» خالد بلحاج

دشنت بمستشفى القطن العام بمديرية القطن، صباح أمس الأول، فعاليات المخيم الطبي الثاني للجراحة العامة برعاية وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء، عصام حبريش الكثيري، وتنفيذ جمعية الحكمة اليمانية الخيرية فرع حضرموت، وإشراف مؤسسة غراس التنموية بتريم، بتمويل من مجموعة الامتياز الاستثمارية بدولة الكويت، وبواسطة جمعية صندوق إعانة المرضى بدولة الكويت.

ويستهدف المخيم على مدى أربعة أيام الحالات التي بحاجة لعمليات جراحية تحت إشراف استشاري الجراحة العامة د.عبدالحكيم التميمي، ود.طارق الشعيبي، ود.عبدالعزيز لحمدي، ود.محمود مكي، واختصاصي الجراحة العامة د.فيصل طرشوم، ود.فهمي باهرمز.


وفي حفل تدشين المخيم أعرب وكيل محافظة حضرموت المساعد لشؤون مديريات الوادي م.هشام السعيدي عن سعادته "بمثل هذه المخيمات التي تترجم عمل الشراكة بين السلطات المحلية ومنظمات المجتمع المدني في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد والوضع المعيشي بشكل عام، الذي انعكس على حياة المجتمع"، مؤكداً أن "وجود مثل هذه المنظمات عامل مساعد وسريع لمساعدة السلطة في سد النقص"، مشيداً بجهود هذه الجمعيات ودور دولة الكويت ودعمها لعدد من المشاريع في بلادنا، متمنياً أن يستمر هذا العطاء وهذه المخيمات "بحسب الأولويات والاحتياجات ليكون الاستهداف ذا فائدة ليتم إقامة المخيمات بحسب الحاجة".

من جانبه أشاد مدير عام مديرية القطن عبداللطيف النقيب بهذا المخيم، متمنياً أن تكون المخيمات "بشكل مستمر ومبرمج لكي تكون السلطة على استعداد تام لذلك"، شاكراً مساعي المؤسسات والجمعيات المنفذة للمخيم، ومثنياً على الكادر الطبي بالمستشفى لما يقدمه من خدمات وتسهيلات في هذا المخيم، مؤكداً مساهمة ودعم السلطة المحلية في تقديم التسهيلات لإقامة مثل هذه المخيمات.

بدوره أوضح مدير مستشفى القطن العام، عبدالله العي، أن المخيم يستهدف أكثر من 70 حالة في الأورام والفتق والأكياس الدهنية والغدد، داعياً المؤسسات والجمعيات الخيرية إلى تبني مخيمات قادمة في المسالك البولية والأذن والأنف والحنجرة وغيرها، نظراً لاحتياجات الناس وظروفهم المادية الصعبة.


من جانبه أشار رئيس مؤسسة غراس التنموية بتريم عبد الشكور عصبان إلى أن "هذا المخيم يعد الأول في مديرية القطن والذي يأتي ضمن سلسلة مخيمات نفذتها المؤسسة في السنوات الماضية"، مؤكداً أن "المؤسسة ستنفذ هذا العام خمسة مخيمات منها هذا المخيم، وسيدشن بعد أسبوع مخيم في منطقة يبعث، وتليها ثلاثة مخيمات في ساحل حضرموت"، مشيداً بالتعاون بين السلطة المحلية ومنظمات المجتمع المدني الذي يخدم الناس والبلد"، لافتاً إلى أهمية تكاتف الجميع وتوحيد الجهود لتكون النتائج مثمرة وجيدة.

وكان الوكيل المساعد ومن معه قاموا بجولة داخل أقسام المستشفى والعمليات اطمأنوا خلالها على الحالات التي أجريت لها عمليات جراحية في اليوم الأول من المخيم الطبي.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى