يا عمو.. عندكم تطفي الكهرباء

نبيل سالم الكولي

نبيل الكولي
نبيل الكولي
إنها براءة الطفولة.. طفل يسأل صديقاً قدم من دولة أوروبية: "يا عمو.. الكهرباء تطفي عندكم؟!".
ماذا كانت إجابة الصديق؟ ابتسم وربت على رأس الطفل.

والله حرام، ما يجري هو قتل بطيء.. يا ولي الأمر.
اتقوا الله فينا.. نحن بشر ولسنا حيوانات. حتى الحيوانات تتأثر. لا نقول غير حسبنا الله ونعم الوكيل في كل آهة لكل رجل مسن، وفي كل بكاء لطفل رضيع، وفي كل ألم ومعاناة لمرض القلب والسكر والضغط.. إلخ.

من غير المعقول وغير المنطقي ما يحدث في عدن.. الحر الشديد، وانطفاءات متزايدة للتيار الكهربائي والأسباب نفسها وكأنهم يعبثون بأرواح البشر.
لو كان ولاة الأمر يعانون ما نعانيه من حر شديد وتعب، وتأدية الأعمال دون أخذ قسط من الراحة.

لو كانوا يعانون ما نعانيه لعملوا حلولاً كثيرة.. ولا أستطيع أن أجزم بأن الانقطاعات هي مسألة سياسية ولا تمت بصلة لإمكانيات الدولة ومواردها.. ولكننا تركنا الأمر لله من قبل ومن بعد. فقد وكلناه في المعاناة والتعب الذي نواجهه يومياً في فصل الصيف. وحسبنا الله ونعم الوكيل.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى