بالوثائق.. من يخلف الظواهري في قيادة "القاعدة"؟

كشف الباحث في شؤون الحركات الإرهابية، عمرو فاروق، أن تنظيم "القاعدة" يعيش حالة تخبط في ظل بحثه عن خليفة لأيمن الظواهري الذي تتدهور حالته الصحية.
وأوضح فاروق في تصريحات لـ RT أن الأيام الماضية شهدت تسريب وثائق من داخل التنظيم تشير إلى ترتيبات مسبقة وضعها الظواهري لاختيار خليفته، لكنه في الغالب تراجع عنها لعدة أسباب أهمها وجود تيار كان مؤيد بشدة لحمزة بن لادن ويرغب في تقديمه كقائد للتنظيم يكمل مسيرة والده أسامة بن لادن.

 وأكد فاروق أن الوثائق المسربة كشفت ترتيب أسماء أبرز المرشحين لخلافة الظواهري، بعضهم فارق الحياة وهم:

    "أبو الخير المصري" وكان يحتل المرتبة الأولى، قبل استهدافه في فبراير(شباط) 2017، وهو صهر مؤسس تنظيم "القاعدة" أسامة بن لادن، واسمه الحقيقي، عبدالله محمد رجب عبدالرحمن، ولد بمحافظة الشرقية في مصر عام 1957، وكان عضواً بمجلس شورى تنظيم "الجهاد المصري"، وصدر ضده حكم بالمؤبد في قضة "العائدون من ألبانيا" عام 1998، وفي عام 2005 وضع أبو الخير على قائمة الإرهاب الأمريكية.

أبو محمد المصري، الشهير بـ"أبو محمد الزيات"، ويعتبر حاليا نائب الظواهري والرجل الثاني، بعد وفاة "أبو الخير المصري".
يرتبط أبو محمد المصري، بعلاقة مصاهرة مع أسامة بن لادن، حيث تزوجت ابنته من حمزة بن لادن، كما يرتبط بعلاقة نسب، مع محمد عيد إبراهيم شرف، وكنيته "أبو الفرج اليمني"، مسؤول اللجنة الشرعية لتنظيم "الجهاد المصري"، الذي تسلمته الأجهزة الأمنية المصرية من السلطات الإماراتية، في أغسطس 2002، بعد الحكم عليه غيابيا، بالسجن 10 سنوات، في قضية "العائدون من ألبانيا".

اتهم "أبو محمد المصري"، بالإشراف المباشر على تفجيرات السفارات الأمريكية في إفريقيا 1998، والتي أسفرت عن مقتل 231 شخصا، بينهم 12 أمريكيا، كما ارتبط اسمه بـ"هجمات الرياض" 2003.

 محمد صلاح الدين زيدان الملقب بـ "سيف العدل"، وهو مقدم سابق بالقوات الخاصة في الجيش المصري، ارتبط بتنظيم "الجهاد المصري" وقتها، وفقا للمعلومات التي ذكرها برنامج مكافحة الاإرهاب الأمريكي، ولد في محافظة المنوفية عام 1960 .
تزوج "سيف العدل"، من ابنة "الجهادي" المصري، الشيخ مصطفى حامد الشهير بـ"أبو الوليد المصري"، والذي تعتبره التنظيمات "الجهادية" المسلحة، "شيخ المجاهدين العرب في أفغانستان"، التي وصلها في عام 1979، ويخضع للإقامة الجبرية في إيران.

ناصر الوحيشي أو "أبو بصير"، الذي تم استهدافه في 12 يونيو 2015 بغارة لطائرة بدون طيار في حضرموت شرق اليمن.

«روسيا اليوم»

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى