لوجه الله

«الأيام» خاص

الأحداث التي شهدتها مدينة عدن في الماضي أو قبل أسبوعين تدفعنا إلى الدعوة لإخلاء عدن من معسكرات الجيش، وهو مطلب شعبي جارف لأبناء عدن المسالمين والطامحين إلى حياة بعيدة عن الترويع والتخويف.
عدن حاضنة للمدنية ولا يمكن الجمع بين المدنية والسلاح داخل المدينة.. وكان بيان المجلس الانتقالي بإخراج المعسكرات خارج المدينة هو بداية، لكننا نقول إن الخروج يجب أن يكون لكل القوات ولا تبقى سوى قوات الأمن العام فقط.

وهنا نوجه الدعوة لكل منظمات المجتمع المدني والكتاب لتبني هذا المطلب أمام جميع القوى الموجودة الآن، وهو حق لأبناء المدينة، على أن يتم استغلال المساحات التي تشغلها المعسكرات الآن لبناء متنفسات لأبناء المدينة من حدائق ومتنزهات ومؤسسات تربوية وثقافية، بعد أن قام النظام البائد بسرقة كل المتنفسات لصالح الباسطين على الأراضي.

لوجه الله.. من حق أبناء هذه المدينة أن ينعموا بالأمان فيها، فسارعوا إلى نقل المعسكرات ونزع السلاح داخلها.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى