قوات جنوبية تسيطر على المحفد وتقطع خطوط الإمداد في أحور

أحور «الأيام» خاص

أعلنت قوات المقاومة الجنوبية في مديرية أحور الواقعة على الشريط الساحلي بمحافظة أبين، وخط الطريق الدولي الممتد من عدن مروراً بأبين وشبوة وحضرموت وحتى المهرة، أنها وكل أبناء المديرية يرفضون رفضاً قاطعاً مرور أي عناصر تابعة لميليشيات حزب الإصلاح الإخوانية عبر المديرية.

وأكدت المقاومة الجنوبية بمديرية أحور، في بيان لها أصدرته أمس، وحصلت «الأيام» على نسخة منه، أن قوات المقاومة، ومعها أهالي وأبناء المديرية الشرفاء، يقفون صفاً واحداً للدفاع عن أرض الجنوب، ولن يسمحوا بمرور أي جماعات عبر مديريتهم، مشيرة إلى أن الجميع على استعداد تام وفي جاهزية عالية من أجل التصدي بحزم لأي محاولات تقدم عليها تلك العصابات الإخوانية وكل من تسول له نفسه المساس بأرض الجنوب الطاهرة وتدنيسها.

إلى ذلك سيطرت قوات المقاومة الجنوبية والحزام الأمني في مديرية المحفد، أمس، على كافة المنافذ من وإلى المديرية، منعاً للتعزيزات التي تزج بها ميليشيات الإصلاح باتجاه شقرة.

وذكرت مصادر محلية أن المقاومة والحزام الأمني نشرت قوات وأمنت كل مناطق المرور التي تتسلل منها قوات الإصلاح جنوباً إلى شقرة.

واعترض عدد من أفراد المقاومة الجنوبية وأبناء قبائل المحفد قاطرتين محملتين بالذخيرة والسلاح كانت في طريقها إلى منطقة العرقوب وشقرة، حيث أدى قطع الطريق إلى عودة القاطرتين إلى محافظة شبوة.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى