متظاهرون بلحج يطالبون بالقصاص من قتلة أطفال عامل النظافة

الحوطة «الأيام» خاص

خرج المئات من أبناء مدينة الحوطة وضواحيها بلحج، أمس، يتقدمهم عدد من القيادات الأمنية والمحلية في تظاهرة كبرى للتنديد بجريمة مقتل ثلاثة أطفال وإصابة طفلة رابعة من أسرة واحدة جراء تفجير عبوة ناسفة أمام منزل عامل نظافة في حارة العدني قبل أسبوع نتيجة خلاف شخصي.


وطافت التظاهرة شوارع الحوطة ورفع فيها المتظاهرون الشعارات المطالبة بسرعة تحريك القضية "قضائيا" لينال المتهمون جزاءهم الرادع وهو القصاص بأسرع وقت ودون تأخير.


ونفذ المتظاهرون وقفات احتجاجية أمام مبنى النيابة العامة ومبنى قيادة السلطة المحلية لإيصال رسالتهم التي تفيد بأنهم مستمرون في تنفيذ مثل هذه التظاهرات حتى يتم تنفيذ القصاص بحق قاتلي الأطفال، مطالبين بسرعة محاكمة المتهمين لكون القضية رأياً عاماً.

وعبر المتظاهرون عن شكرهم وتقديرهم للدور الذي قامت به إدارة أمن الحوطة ممثلة بالملازم عواد أحمد محسن مدير الأمن، ومدير البحث علي الوكالة، وكافة الأفراد، في القبض على المتهمين خلال فترة وجيزة وإيداعهم السجن واستكمال ملف التحقيقات وتسليمه لنيابة الحوطة لاستكمال الإجراءات القانونية.

أم الأطفال الضحايا
أم الأطفال الضحايا

إلى ذلك قال مدير عام مديرية الحوطة، أنيس العجيلي، في تصريح لـ«الأيام»: "إن المتظاهرين هدفهم المطالبة بعدالة السماء جراء جريمة القتل التي حدثت قبل أسبوع وراح ضحيتها ثلاثة أطفال وإصابة الطفلة الرابعة من أبناء الحوطة".


وطالب العجيلي السلطات القضائية بسرعة البت في القضية من قِبل النيابة العامة ومحكمة الحوطة الابتدائية، وسرعة تحقيق العدالة بشكل علني خلال أسبوع في ساحة عامة وأمام الناس.


وجدد مدير عام الحوطة تأكيده بشكل رسمي على عدم منح الدولة أكثر من أسبوع لتحقيق العدالة.

قيادات عسكرية بالمظاهرة
قيادات عسكرية بالمظاهرة


أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى