الحوتري يناقش مع مأمور زنجبار تطبيع الأوضاع بالمديرية

زنجبار «الأيام» سالم حيدرة صالح

التقى رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة أبين الشيخ عبدالله أحمد الحوتري أمس بمدير عام مديرية زنجبار م. سالم عكف، بمكتبه بالمجمع الحكومي بمدينة زنجبار، وكرس اللقاء لمناقشة تطبيع الأوضاع في مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين ومباشرة مدراء المكاتب التنفيذية أعمالهم والقيام بمهامهم بشكل طبيعي وتخليص معاملات المواطنين اليومية أولا بأول.

وأكد الحوتري أن "الوضع في مديرية زنجبار على ما يرام والأمور تحت السيطرة وعلى جميع المسؤولين مباشرة أعمالهم بشكل طبيعي وتخليص معاملات المواطنين، وأن يتم الالتزام من قبل مدراء المكاتب التنفيذية والموظفين وتطبيع الأوضاع"،.. داعيا إلى ضرورة تعاون الجميع وعدم السماح لأي جهة أو شخص أن يقوم بأي أعمال تخريبية تستهدف أمن واستقرار مدينة زنجبار، "ويجب عدم التهاون أو التقصير كلاً في موقعه من أجل إعادة الأمور إلى طبيعتها بتعاون جميع الخيرين من أبناء زنجبار والقيادة المحلية للمجلس الانتقالي ستكون في مقدمة الصفوف وعوناً وسنداً لإزالة أي صعوبات أو عوائق قد تواجه عمل أي جهة"، مشيدا في الوقت نفسه بجهود قيادة السلطة المحلية بزنجبار وتعاونها الإيجابي في تطبيع الأوضاع.

ومن جانبه أوضح مدير عام زنجبار أن جميع المكاتب التنفيذية بعاصمة المحافظة تعمل بشكل طبيعي وكل مدرائها والموظفون فيها يقومون بمهامهم على أكمل وجه، "ولكن نعاني من مشكلة في مكتب المالية بالمديرية تسببت في تعطيل العمل وسنقوم بحلها في الأيام القادمة"، مشيرا إلى "ضرورة أن يتم تجنيب أبين أي صراعات مسلحة، لأن أبين ومديرية زنجبار على وجه الخصوص دفعت الثمن خلال السنوات الماضية، حيث عانت كثيراً وتدمرت كل بنيتها التحتية ومنازل المواطنين جراء الحروب والصراعات المسلحة التي دارت رحاها على أرضها ولازالت آثارها ظاهرة للعيان إلى يومنا هذا"، مثمناً جهود القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالمحافظة "التي تسعى إلى تثبيت الأمن والاستقرار وتطبيع الأوضاع وإعادتها إلى طبيعتها".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى