توتر في ميناء الضبة بسبب تصدير شحنة نفط

المكلا «الأيام» خاص

بعد انتظار في عرض البحر، دام عدة ساعات، جرى مساء أمس، السماح لشاحنة نفط عملاقة بالدخول إلى ميناء الضبة للتصدير النفطي الواقع على بعد 46 كيلومتراً شرق المكلا، للتزود بشحنة جديدة من نفط خام بترومسيلة تقدر بمليوني برميل لتصديرها لصالح الحكومة.

وكانت الناقلة قد وصلت إلى ميناء ضبة، مغرب أمس، غير أن السلطة المحلية بحضرموت واجهت ضغطاً شعبياً أعاقها عن السماح للشاحنة بالدخول إلى الميناء لنقل شحنة نفط جديدة.

وأرجعت مصادر مطلعة تأخر الناقلة عن دخول الميناء، يأتي في ظل مطالبات شعبية قوية بوقف تصدير أية شحنات جديدة، كرد فعل على ما وصف بعدم التزام الحكومة وتهربها عن منح المحافظة حصتها من مبيعات المشتقات النفطية والمقررة بواقع 20 %، بالإضافة إلى عدم التزامها بدفع حصتها في ميزانية التنمية.

وحسب المصادر فقد تمكنت الناقلة، بعد ساعات من الانتظار، من الرسو في الميناء، ويقوم المختصون في الميناء بتجهيزها للإبحار نحو السوق العالمية، فيما عبرت أوساط شعبية عن امتعاضها من تصرفات الحكومة وتجاهلها للوضع المتدهور في محافظة حضرموت في جميع المجالات، واصفة خطوة إرسال الناقلة في هذا التوقيت بالذات، بأنه تحدٍ سافر لإرادة المواطنين، وتلذذ بقهرهم ونهب خيرات بلادهم دون التزام بأدنى واجباتها القانونية والأخلاقية.

يذكر أن قراراً كان محافظ حضرموت، اللواء الركن فرج سالمين البحسني، قد أصدره، الأسبوع الماضي، وجّه بموجبه تعليمات إلى خفر السواحل بمنع أية باخرة على متنها نفط خام من بترومسيلة من مغادرة ميناء الضبة.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى