السعودية ستواجه فلسطين في رام الله

الرياض «الأيام» أ ف ب :

* أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم موافقته على خوض مباراته ضد فلسطين ، ضمن التصفيات المزدوجة لمونديال 2022 ، وكأس آسيا 2023 لكرة القدم "بمدينة رام الله في فلسطين" ، وذلك "تلبية لطلب الأشقاء في الاتحاد الفلسطيني"، ومن المقرر إقامة المباراة يوم الثلاثاء القادم على ملعب فيصل الحسيني المجاور لمدينة القدس.

* وقد يشكل هذا الحضور السعودي حصول تبدل وازن في موقف الأندية والمنتخبات العربية ، في إقامة لقاءآتها في الأراضي الفلسطينية التي لا تزال تحت الاحتلال الإسرائيلي.

* وذكر بيان الاتحاد السعودي "أكد سمو الامير عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة أن ذلك يأتي تلبية لطلب الاتحاد الفلسطيني ورغبتهم في استضافة المباراة ، وحرصاً على ألا يحرم المنتخب الفلسطيني ، من لعب المباراة على أرضه، وبين جمهوره أسوة بالدول الأخرى ، والتزاماً بمتطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم ، للعب المباريات ، حسب الجدول المقرر ، وتحقيقاً لتساوي الفرص بين المنتخبين".

* وأشار الصحافي السعودي وليد الفراج في برنامج "الدوري مع وليد" أن : "المنتخب السعودي سينتقل من العاصمة الأردنية عمان في حافلات بعد إتمام كافة الإجراءآت للخروج من المملكة الأردنية الهاشمية ، ثم تعبر الحافلات تحت حراسة كاملة كل المعابر دون الاحتكاك بأي طرف حتى الوصول إلى مقر سكنهم في رام الله ، وفي مقر الفندق ستتم الاجراءآت من الجانب الفلسطيني لدخول البعثة السعودية".

* ورفضت أندية ومنتخبات عربية اللعب في الضفة ، نظراً إلى أن دخول الأراضي المحتلة ، يتطلب عبور نقاط سيطرة ، تابعة لسلطات إسرائيل التي لا تزال في حالة عداء رسمياً مع الغالبية العظمى من الدول العربية ، باستثناء مصر والأردن ، اللتين وقعتا معاهدة سلام مع الدولة العبرية.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى