الانتقالي: حوار جدة سيدعم تطلعات شعب الجنوب

«الأيام» غرفة الأخبار

أكد المجلس الانتقالي الجنوبي أن التفاوض في حوار جدة سيدعم توجهات المجلس نحو تحقيق تطلعات الشعب الجنوبي باستعادة دولته وتقرير مصيره واختيار مستقبله السياسي.

وحذر الانتقالي، خلال اجتماع عقدته هيئة رئاسته أمس في مقرها بالعاصمة عدن.. من الانجرار وراء ما وصفها بـ "الدعايات والأخبار المُضللة التي تبثها وسائل الإعلام المعادية للجنوب وقضيته".

كما باركت هيئة الرئاسة خطوات الوفد التفاوضي الجنوبي في الحوار الذي دعت له المملكة العربية السعودية.

إلى ذلك نفى مصدر في رئاسة المجلس في تصريح لقناة "روسيا اليوم" التوقيع على مسودة اتفاق للمصالحة مع حكومة الشرعية، مؤكدا أن ذلك سيتم بعد الاتفاق على غالبية بنود المسودة.

وكانت مصادر مطلعة قد ذكرت مطلع هذا الأسبوع أن حكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي يقتربان من التوصل إلى اتفاق ينهي الصراع على السلطة في عدن، ويمنح القوات السعودية سيطرة مؤقتة على المدينة.

اجتماع هيئة الرئاسة ثمن الانتصارات التي حققها أبطال الجيش والأمن الجنوبي في جبهات الضالع والتي تمكنت من طرد الجماعة الحوثية من مناطق واسعة، وصولاً إلى أطراف محافظة إب اليمنية، وحيّت الهيئة تضحيات الشهداء الأبرار الذين كان لهم الدور الأكبر في صناعة هذا النصر.

وأبدت هيئة رئاسة المجلس استعدادها لدعم جهود الهيئة العسكرية والأمنية الجنوبية للضغط بكل الوسائل الممكنة لإلزام الجهات المعنية بصرف مرتبات العسكريين من أفراد وضباط الجيش والأمن الجنوبي.

وناقش الاجتماع التقرير المُقدم من رئيس الدائرة السياسية بالأمانة العامة لهيئة الرئاسة عن مشاركة المجلس في ورشة تونس والتي عقدت خلال الفترة من 23 - 28 سبتمبر الماضي.

وخلال الاجتماع، جرى استعراض البرنامج الخاص بفعاليات الاحتفال بذكرى ثورة 14 أكتوبر، والتي تنظمها الأمانة العامة بالتنسيق مع القيادة المحلية بالعاصمة عدن، بدءًا من اليوم وحتى يوم الخميس القادم.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى