القوات الجنوبية تستعيد السيطرة على أحور والمحفد

«الأيام» غرفة الأخبار

تمكنت القوات المسلحة الجنوبية، أمس، من السيطرة على مثلث أحور المحفد وتأمين المجمع الإداري خلال مواجهات لحقت هجوما كانت شنته أمس الأول ميليشيات حزب الإصلاح وجماعات متطرفة قدمت من مأرب والجوف تحت غطاء الشرعية اليمنية.

وبحسب مصدر عملياتي في قيادة الحزام الأمني بأبين، فإن القوات المهاجمة أُجبرت على الانسحاب وإخلاء مواقع تسللت إليها في أحور؛ إثر هجوم مضاد شنته قوات الحزام الأمني والمقاومة الجنوبية والقبائل للدفاع عن مناطق السيطرة.

المصدر ذاته قال في تصريحات صحفية إن "ميليشيات الإصلاح الإرهابية فرت باتجاهين حيث لاذت الحملة العسكرية التي قادها محمد العوبان بالعودة نحو مدينة شقرة غربا بينما فرت القوات الغازية المرابطة في المجمع الحكومي ومثلث أحور المحفد بالهروب باتجاه شبوة شرقا".


وأضاف "تكبدت ميليشيات الإصلاح الإرهابية الماربية خلال سبعة عشر ساعة من سيطرتها على أحور خسائر كبيرة في صفوف عناصرها الإرهابية وكذلك السلاح والعتاد، حيث جرّت ميليشيات الإصلاح ذيول الهزيمة على يد جنود القوات الجنوبية".. مؤكدا أن القوات الجنوبية باتت تسيطر على كامل مديرية أحور بما فيها المجمع الحكومي ومثلث أحور المحفد الواقع على الطريق الساحلي الدولي الرابط بين عدن، أحور والمكلا.

وبدأت ميليشيات الإصلاح حملتها أمس الأول بهجوم وفرض حصار على مدينة أحور من اتجاهين غربي وشرقي، حيث قاد المتطرف محمد العوبان حملة كبيرة اتجهت من شقرة مكونة من 28 طقما، و3 مصفحات، وعربة بي أم بي واحدة، وسيارة إسعاف واحدة، وسيارة واحدة نوع مونيكا.


ومن جهة الشرق تكونت الحملة من قوات الحماية الرئاسية التي قدمت من شبوة من 17 طقما، معززين بعناصر متطرفة قادمة من مأرب.

واستمرت الاشتباكات بين قوات الحزام الأمني والتدخل السريع والمقاومة الجنوبية معززين بشباب أحور وبين ميليشيات الإصلاح الإرهابية من الساعة العاشرة صباحا حتى الثالثة عصرا، تمكنت خلالها القوات الجنوبية من تكبيد ميليشيات الإرهاب الإصلاحية خسائر كبيرة في البشر والعتاد.

وأمس انسحبت ميليشيات الإصلاح من مديرية أحور إلى ثكناتهم في شقرة وشبوة بعد ضربات وهجمات للقوات الجنوبية.

انسحاب ميليشيات الإصلاح من مديرية أحور
انسحاب ميليشيات الإصلاح من مديرية أحور

ومساء أمس أعلن قائد الحزام الأمني بمديرية أحور مهدي ناصر حنتوش تطهير وتحرير المديرية مما وصفها بـ"فلول قوى الشر والارهاب الإصلاحية" التي نفذت الخميس هجوما مباغتا على المقاومة الجنوبية والحزام الأمني.

وأكد حنتوش أن أحور أصبحت محررة وإن القوات الامنية بسطت سيطرتها على مداخل ومخارج المديرية امتداد من نقطة القشعة غربا الى نقطة ردى شرقا محاذاة لمنطقة عرقة الساحلية التابعة لمديرية رضوم بشبوة.

وأشاد حنتوش ببسالة ابطال المقاومة الجنوبية والحزام الامني وتصديهم للمليشيات الغازية التي ارعبت الاهالي ونشرت الفوضى وزعزعت امن المديرية.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى