الزبيدي: المرحلة تتطلب رفع الجاهزية القتالية لتنفيذ اتفاق الرياض

عدن «الأيام» خاص

قال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية، عيدروس قاسم الزبيدي، إن المرحلة القادمة هي مرحلة تنفيذ اتفاق الرياض، ما يستوجب على الوحدات العسكرية الجنوبية وقادتها رفع الجاهزية القتالية لحفظ أمن واستقرار الجنوب.

وشدّد الزبيدي، خلال لقائه بالقيادات العسكرية الأمنية الجنوبية، اليوم، على "ضرورة المحافظة على الجاهزية العالية والحفاظ على الآليات والوسائل في الألوية والوحدات التي تمثل القوة الفاعلة في الحفاظ على أمن واستقرار الجنوب".

اللقاء ناقش آخر التطورات العسكرية على الساحة الجنوبية، وآلية تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الانتقالي الجنوبي والحكومة الشرعية اليمنية، والسبل الكفيلة لإنجاحه. كما استعرض أداء قيادة المجلس الانتقالي في إطار حوار جدة واتفاق الرياض والجهود النبيلة لقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة للوصول للنتائج المرجوة.

واستمع القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى آراء وملاحظات قادة الألوية والوحدات العسكرية بشأن أداء عمل قواتهم، مشدداً على أن المرحلة القادمة هي مرحلة تنفيذ اتفاق الرياض، ووجوب أن يتم التعامل معها بجدية لتنعكس إيجاباً على الأوضاع المعيشية للمواطنين والأمن والاستقرار في الجنوب.

وحث الزبيدي إلى توجيه كافة الجهود نحو "محاربة الميليشيات الحوثية وصد التمدد الفارسي الذي تسعى لتنفيذه تلك الميليشيات في المنطقة".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى