الجامعة العربية: هجوم مأرب محاولة أطراف خارجية لتسخين الجبهة اليمنية

«الأيام» غرفة الأخبار

أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، الهجوم الذي استهدف معسكر تدريب في مأرب وأسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص، فضلاً عن إصابة العشرات.

وقال مصدر مسؤول في الأمانة العامة للجامعة العربية، في بيان إن "أبو الغيط تقدم بخالص تعازيه للحكومة اليمنية وأسر الضحايا متمنياً الشفاء العاجل للجرحى"، معتبراً "أن الهجوم، الذي قد يكون الأكثر دموية منذ اندلاع الحرب اليمنية، يشير مجدداً إلى محاولة أطراف خارجية تسخين الجبهة اليمنية لحرف الأنظار عما تواجهه من مشكلات وتحديات داخلية".

​ولاحظ المصدر أن "الهجوم يأتي في توقيت دقيق، وأن هدفه هو تقويض حالة الهدوء النسبي التي سادت خلال الفترة الماضية على الساحة اليمنية، ومن ثم تعطيل أي تحركات جدية نحو الحل السلمي، والاتجاه بدلاً من ذلك إلى التصعيد الذي لا يخدم سوى أجندات قوى إقليمية تسعى لاستخدام الحوثيين كمخلب قط".

وكان الجيش اليمني قد اتهم عبر حساب مركزه الإعلامي في "تويتر"، جماعة الحوثي بشن قصف صاروخي على أحد معسكراته التدريبية شمال مأرب، مشيراً إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

ولم تعلن الجماعة الحوثية مسؤوليتها عن القصف الصاروخي الذي جاء عقب ساعات من توعد المتحدث باسم القوات المسلحة الموالية للجماعة العميد يحيى سريع، بـ "اتخاذ إجراءات مناسبة" رداً على تصعيد الجيش اليمني في مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى