مطالبات للتحالف بتحمل مسئولياته في لجم القوات المغتصبة لحضرموت

المكلا «الأيام» خاص

ذكرت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي أن الحملة العسكرية التي شنتها، أمس، قوات الجنرال علي محسن الأحمر، بالمنطقة العسكرية الأولى ضد قرى مأهولة بالمدنيين في مديرية القطن.. أسفرت عن قتلى وجرحى، ورافقتها اعتقالات طالت عدداً المواطنين.

ودعا انتقالي حضرموت، في بيان أصدره أمس، التحالف العربي إلى "تحمل مسؤولياته ولجم هذه القوات المغتصبة لأرض حضرموت، وإخراجها إلى ساحات القتال لمواجهة المليشيات الإيرانية".

وجاء في البيان أن "هذه الحملة البربرية لقوات الاحتلال اليمني تهدف إلى تمرير أجندتها، في إحكام السيطرة على مناطق وادي حضرموت وإخضاع أبنائه، من خلال إذكاء الفتن بين قبائله، بتنصيب شيوخ، رغماً عن إرادة المواطنين".

وأضاف البيان "تعبر القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت عن إدانتها وشجبها للحملة العسكرية الغاشمة وغير المبررة، التي نفذتها قوات من المنطقة العسكرية الأولى ضد قبيلة آل حريز بني مرة، بوادي سر بمديرية القطن، والذي أدى إطلاقها العشوائي للنار على القرى والمنازل الآهلة بالسكان إلى ترويع الآمنين وسقوط قتلى وجرحى من المدنيين، كما نفذت اعتقالات عشوائية على المواطنين وصادرت أسلحتهم الشخصية وكسرت محلاتهم ونهبت ممتلكاتهم".

ودعا البيان السلطة المحلية بحضرموت إلى "الوقوف بحزم ضد هذه الحملة الظالمة، ومحاسبة المسؤولين على تنفيذها واستباحة دماء الأبرياء وترويع سكان المنطقة الآمنين من نساء، وأطفال، وكبار في السن".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى