إصابة جندي سعودي في اشتباكات قرب مبنى الجوازات بعدن

عدن «الأيام» خاص

تعرض جندي سعودي للإصابة بجروح في الكتف، وذلك إثر تدخله لإيقاف تبادل إطلاق نار محدود اندلع، عصر أمس، بين حراسة مبنى الهجرة والجوازات بمدينة كريتر بالعاصمة عدن، وجنود النقطة العسكرية الواقعة عند البوابة الأولى المؤدية إلى قصر المعاشق.

وفي تصريح لـ "الأيام" أفاد مصدر في قيادة الحزام الأمني بمديرية صيرة، بأن الجندي السعودي المصاب تم إسعافه إلى مستشفى البريهي بمديرية المنصورة، لتلقي العلاج اللازم من إصابته التي تعرض لها عند تدخله لإيقاف الاشتباك بين حراسة الجوازات، وجنود نقطة بوابة منطقة معاشق، لافتاً إلى أن الموقف تم احتواؤه وساد الهدوء في تلك المنطقة بعد تدخل قيادات عسكرية وأمنية لحل النزاع بين الطرفين.

في السياق قال أركان الكتيبة الخامسة في الحزام الأمني بمديرية صيرة، عواد النوبي: "الاشتباك بين الطرفين وقع على إثر احتجاز حراسة الجوازات جنديا من أفراد نقطة بوابة منطقة معاشق، وبعد تفاوض استمر يومين تم إطلاق الجندي التابع للنقطة، غير أن التوتر والتحدي ظل سائداً بين الطرفين، حيث تبادلا الشتائم والتلاسن ليتطور إلى تبادل إطلاق النار".

إلى ذلك أوضح النوبي أن لجنة سعودية من قيادة قوات التحالف العربي، وعلى إثر احتواء الموقف نزلت إلى مدخل منطقة معاشق، القريب من مبنى نادي التلال الرياضي، وباشرت إجراء التحقيق مع الطرفين بشأن هذه الحادثة وأسبابها ودوافعها، ليتم في ضوء ذلك اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق من قاموا بإطلاق النار من الطرفين، وتسببوا في نشر الخوف والرعب بين المارة والسكان القاطنين في محيط تلك المنطقة.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى