وقفة احتجاجية بتعز تطالب بضبط الجماعات المسلحة المهددة للاستثمار

تعز «الأيام» خاص

تجمع كافة عمال وموظفي مجموعة شركات أحمد عبد الله الشيباني، وأعضاء نقابة عمال شركة التكامل، أمس، في وقف احتجاجية قاموا بها أمام مصنع الثلج بالحصب، التابع للمجموعة بمدينة تعز، تنديدا بما وصف بأنه أعمال همجية وتصرفات ابتزازية وحملات تحريضية تطال مصانعهم، وتستهدف مصادر رزقهم.

ورفع العمال والموظفون المحتجون شعارات ولافتات تطالب السلطة المحلية والأجهزة الأمنية بتعز بسرعة ضبط الجماعات المسلحة المنفلتة، التي أضحت تهدد الاستثمار، وتشوه صورة تعز، وذلك بهدف إظهارها بأنها مدينة مضطربة وغير آمنة، وطاردة للاستثمار والمستثمرين.

وكتعبير عن التضامن مع المجموعة وعمالها؛ شارك في الوقفة الاحتجاجية عدد من مدراء المكاتب الحكومية، من بينهم الشيخ عارف جامل، وكيل محافظة تعز، وكل من مدير عام الغرفة التجارية والصناعية، نائب مدير عام مكتب الشئون الاجتماعية والعمل، مدير عام مكتب الصناعة والتجارة، نائب مدير عام مكتب الصحة، ومدير شرطة أمن مديرية المظفر.

وعبر المشاركون في الوقفة الاحتجاجية عن تضامنهم الكبير مع «مجموعة شركات أحمد عبد الله الشيباني» باعتبارها مجموعة رائدة، كان لها قصب السبق في تأسيس الصناعة الوطنية اليمنية، ووضعت اللبنة الأولى في أساس بنائها، وكانت على مدى «نصف قرن» وما زالت تمثّل رافدا أساسيا مهما للميزانية العامة للدولة، وتساهم في دفع عجلة التنمية، وتقدم خدمات مجتمعية جليلة وكبيرة، مما يجعلها تستحق مبادلتها بالوفاء وأن تحظى بكل الرعاية والحماية والتقدير.

كما تضمنت كلمات المشاركين رسائل قوية، طالبوا فيها السلطة المحلية، والأجهزة الأمنية، بسرعة محاسبة ومعاقبة من أسموهم بـ(المتهبشين)، وتوفير الحماية الأمنية والقانونية للاستثمار والمستثمرين، وإيجاد بيئة استثمارية آمنة ومشجعة.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى