الجنايات الكويتية تبرئ كويتي ويمني بقضية تمويل داعش

 قضت محكمة الجنايات الكويتية بإدانة شخص من غير محددي الجنسية (بدون) ونجله، وببراءة مواطن كويتي ويمني، بقضية دعم وتمويل تنظيم داعش الإرهابي في اليمن، وقضت الجنايات الكويتية بالحبس 5 سنوات مع وقف النفاذ بكفالة 1000 دينار كويتي للأول، وبالحبس 5 سنوات مع الشغل والنفاذ للثاني، مع تغريمهما 9000 دينار كويتي، وببراءة المتهمين الثالث والرابع.

يشار إلى أن المتهمين كانوا قد أحيلوا إلى المحاكمة، بعدما دلت تحريات الجهزة الأمنية المعنية بوزارة الداخلية الكويتية، على قيام الأول والثاني بجمع 9000 دينار كويتي وأدوية وغيرها من المستلزمات، لصالح تنظيم داعش الإرهابي الارهابي، وذلك بتبرع من الثالث، فيما قام الرابع بنقلها بواسطة سيارته من الكويت إلى اليمن.

وكانت محكمة الجنايات الكويتية، أمرت بحبس 3 سوريين إلى الرابع من مارس المقبل، بتهمة غسل الأموال وتمويل تنظيم "داعش" الارهابي، عبر وسيطين مطلوبين دوليا.

وأكدت تحريات رجال أمن الدولة الكويتي، قيام المتهمين السوريين الثلاثة، ومواطنين اثنين كويتيين، وعربي، وإيرانى، بتحويل أموال من الكويت إلى شخصين سوريين مطلوبين دوليا، لصلتهما بدعم تنظيم داعش الإرهابى ماليا، إلا أن النيابة العامة الكويتية، أخلت سبيل المواطنين الكويتيين والعربى والإيرانى فى وقت سابق بكفالات مالية مع منعهم من السفر، بعدما أنكروا ما أسند إليهم من اتهام مؤكدين عدم صلتهم بالتحويلات المالية، على اعتبار أن المواطنين يديران الشركات التي تم من خلالها تحويل الأموال من قبل المتهمين الثلاثة الذين يعملون في مجال الصرافة وتحويل الأموال، فيما يعمل الإيراني والعربي موظفين في هذه الشركات.

يشار إلى أن السوريين الثلاثة كانوا قد أنكروا صلتهم بالوسيطين خلال التحقيقات، مؤكدين أنهم يعملون في مجال الصرافة وتحويل الأموال لمقيمين يرغبون بتحويل مبالغ لذويهم في الخارج، دون قصد منهم بمخالفة قانون مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب. 

اليوم السابع

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى