مقتل ناشط في الحراك الجنوبي على يد نجل شقيقه بحالمين

حالمين «الأيام» خاص

لقي الناشط في الحراك الجنوبي سعد موسى حسين العمري، أمس الأول، مصرعه في منطقة العمري بحالمين في لحج، إثر خلاف أسري نشب بينه وبين نجل شقيقه، أدى إلى قيام الأخير بإطلاق رصاصتين من سلاحه الشخصي على عمه.

وبيّنت المصادر أنه تم إسعاف العمري بعد إصابته على الفور إلى أحد مشافي حبيل الريدة لكنه فارق الحياة متأثرًا بالإصابة، ونقلت الجثة إلى مستشفى ابن خلدون في لحج.

كما أوضح مصدر أمني أنه تم إلقاء القبض على الجاني وإيداعه السجن تمهيداً لبدء التحقيقات في الحادثة.

الجدير ذكره أن المجني عليه سعد العمري كان من الشخصيات النضالية المعروفة في ردفان والساحة الجنوبية ابتداءً من الحراك الثوري ثم المقاومة الجنوبية، وكان نائباً لحركة الأيادي البيضاء الجنوبية، وقد توفي وهو في العقد الخامس من عمره.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى