جامعات صنعاء في خطر.. كيانات لإفراز جيل إرهابي

حذر أكاديميون وطلاب في جامعة صنعاء، من خطورة الخطوات التي تتخذها مليشيا الحوثي الانقلابية داخل الجامعات وانعكاساتها على مستقبل اليمن وتخريج أجيال إرهابية، كاشفا أن المليشيا تشكل كيانات طائفية وغير قانونية داخل الجامعات.

وقال أكاديميون، إن المليشيا شكلت عددا من الكيانات الطائفية في جامعة صنعاء منها «الملتقى الطلابي» الذي ينفذ عددا من المحاضرات تهدف إلى تغيير هوية وفكر وثقافة الشباب والطلاب، فضلا عن تغيير توجهات التعليم الجامعي ومسخ الهوية الوطنية وتحويلها إلى هوية مليشياوية قائمة على تمجيد الفكر الطائفي والعنصري، والإيمان بمزاعم الولاية ودعم مشروع الدمار الذي تقوده المليشيا، والتموضع في إطار تبعيتها وعمالتها لإيران وأجندتها التوسعية في المنطقة العربية.

وأفاد طلاب في جامعة صنعاء، بأن كيانات أنشأتها المليشيا كبديل للاتحاد العام لطلاب اليمن الذي يعد المؤسسة القانونية المعترف بها والتي تتولى عملية التنظيم النقابي لطلاب الجامعة عبر الانتخابات الحرة التنافسية. وأكد الطلاب أن قيادات الحوثي التي كلفت عددا من الطلاب لقيادة الملتقى الطلابي أوكلت لهم مهمة استقبال الطلاب وإقناعهم بحضور دورات طائفية وتجنيد كثير منهم وإرسالهم إلى جبهات القتال وتغيير أفكارهم وهويتهم الوطنية لخلق فكر يؤيد ما يزعمون أنه محور المقاومة.

عكاظ​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى