رئاسة الانتقالي تواصل اجتماعاتها وتبحث تحركات ألوية عسكرية للشرعية

عدن «الأيام»

عقدت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الأحد، اجتماعها الدوري برئاسة أحمد حامد لملس الأمين العام لهيئة الرئاسة، القائم بأعمال رئيس المجلس.

ووقف الاجتماع أمام مستجدات الأوضاع الأمنية والعسكرية والسياسية، على الساحة الجنوبية، وفي مقدمتها المحاولات الاستفزازية التي تحاول القيام بها الألوية العسكرية التابعة للشرعية اليمنية والمسيطر عليها من قِبل جماعة الإخوان في كل من سقطرى وشبوة وأبين.

وتطرّق الاجتماع إلى محاولات مليشيا الحوثي فتح جبهتين جديدتين في كل من يافع والمسيمير بمحافظة لحج، واعتبرت الهيئة أن تزامن تلك المحاولات الحوثية مع العمليات الاستفزازية للقوات الإخوانية في كل من شبوة وأبين، وإعادة تفعيل نشاط الخلايا الإرهابية في المناطق الوسطى بمحافظة أبين، دليلاً قاطعاً على عملية التنسيق بين جميع تلك الأطراف، والتي يجمعها واحدية الهدف المتمثل في إعادة احتلال الجنوب، وإسقاطه في أتون الفوضى.

وفي السياق، جدّدت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، دعوتها للتحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، وضع حد للاستفزازات التي يقوم بها الطرف الآخر في اتفاق الرياض، والضغط باتجاه تسريع تنفيذ الاتفاق.

كما ناقش الاجتماع الأوضاع التي شهدتها العاصمة عدن، مؤخراً، ومحاولات خلط الأوراق، لتعكير صفو العلاقة المميزة التي تجمع أبناء الجنوب بالأشقاء في المملكة العربية السعودية.

وأكدت الهيئة إدانتها للحملة الممنهجة التي تشنها بعض الأقلام تجاه المملكة العربية السعودية ومحاولة تشويه دورها الفاعل في الجنوب.

وفي الشأن الداخلي، وقف الاجتماع أمام التقرير المُقدم من فريق وحدة شؤون المفاوضات خلال الفترة الماضية ونتائج لقاءات الفريق بعدد من السفراء ومسئولي الدول الكبرى.

وفي الختام، استمع الاجتماع إلى تقريرين عن أداء كل من الجمعية الوطنية، والأمانة العامة لهيئة الرئاسة، خلال الفترة الماضية واتخاذ ما يلزم من إجراءات بشأنهما.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى