الانتقالي: الشرعية نسفت اتفاق الرياض بقرار رئاسي

«الأيام» غرفة الأخبار

الانتقالي: إقالة باكريت كشفت "المتضرر" من تأمين منافذ المهرة
أقال الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، محافظ المهرة راجح سعيد باكريت الذي عُرف بمناهضته لجماعة الإخوان ووقوفه في وجه الأجندات القطرية والتركية في المحافظة التي تشكل أهمية إستراتيجية لعدد من دول الخليج العربي.

وأصدر الرئيس هادي، أمس، قرارين جمهوريين قضى الأول بتعيين محمد علي ياسر محافظاً للمهرة خلفا للشيخ باكريت، فيما قضى الثاني بتعيين المحافظ المُقال عضواً في مجلس الشورى.

ويُعد القرار مخالفاً لبنود اتفاق الرياض وللفقرة الثانية والرابعة من الملحق السياسي الذي قضى في فقرته الثانية بتعيين محافظ ومدير أمن للعاصمة عدن خلال 15 يوماً بالتشاور مع المجلس الانتقالي، وكذلك تعيين محافظ ومدير أمن لمحافظات شبوة وحضرموت والمهرة وسقطرى، خلال 60 يوماً من الاتفاق بالتشاور في فقرته الرابعة.

وفي أول موقف من الانتقالي الجنوبي، وصف نائب رئيس المجلس هاني بن بريك، القرار بأنه "خطوة غبية" ارتكبتها جماعة الإخوان المسلمين النافذة في حكومة الشرعية اليمنية.

وقال بن بريك في تغريدة على صفحته "بتويتر": "إن إقالة محافظ المهرة إضافة عن كونه خرقاً جديداً لاتفاق الرياض يضاف لكل الخروقات السابقة المعرقلة للمضي في تنفيذ الاتفاق، هو دليل قوي جداً يكشف المتضرر من تحرك التحالف للسيطرة على المنفذ والحدود التي يتم من خلالها التهريب".

وأضاف أن القرار "خطوة غبية سريعة يرتكبها الإخونج ستعجل بإذن الله بحلحلة الأمور".

من جانبه، مساعد الأمين العام فضل الجعدي، اعتبر أن القرار هو "نسف لاتفاق الرياض وبقرار رئاسي".

وقال الجعدي إن "الكرة الآن في ملعب الشقيقة الكبرى، فخروقات الشرعية للاتفاق وصلت إلى الحد الذي يستدعي موقفاً واضحاً ومسئولاً".

ويعتبر قرار رئيس الجمهورية بالشكل الذي تم اتخاذه، نسفاً واضحاً لاتفاقية الرياض وخرقاً جديداً يثبت أن الشرعية غير ملتزمة بتطبيقه وغير جادة أو صادقة بتنفيذه، وهو ما يعزز رواية المجلس الانتقالي الذي أوضح أكثر من مرة أن الشرعية هي من تفتعل العراقيل وتعمل على التهرب وتأخير تنفيذ الاتفاق.

ويرى مراقبون أن هذه الخطوة من شأنها أن تغيّر في سير التطورات والمستجدات السياسية، وقد تكون البلاد أمام سيناريوهات جديدة في ظل إعلان الشرعية نقضها ونسفها لاتفاق الرياض.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى