الحزام الأمني بأبين يتوعد بمواصلة حربه ضد الإرهاب

زنجبار «الأيام» خاص

توعدت قيادة الحزام الأمني والتدخل السريع بزنجبار، أمس، بمواصلة حملاتها الأمنية ضد التنظيمات الإرهابية بمحافظة أبين.

جاء ذلك بعد استشهاد جنديين من الحزام الأمني بمدينة لودر وهما علي عبدالله عمر سيود، وعبدالله حسين غرامة، مساء أمس الأول، على أيدي العناصر الإرهابية الذين باشروهم بإطلاق النار من على متن دراجة نارية، أردتهما قتيلين، فيما لاذ الفاعلون بالفرار.

وأوضح قائد الحزام الأمني والتدخل السريع بأبين، العميد عبداللطيف السيد، أن الحزام الأمني لن يقف مكتوف الأيدي تجاه استهداف عناصره من قبل التنظيمات الإرهابية، أثناء تأديتهم لواجباتهم الوطنية في حياض الدفاع عن أمن واستقرار وسكينة مديرية لودر، مؤكداً ملاحقة فلول الإرهاب التي تسفك الدماء وتقتل الأبرياء دون وازع ديني، لينالوا جزاءهم العادل.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى