مسيرة جماهيرية بالمحفد تأييدا للقوات الجنوبية ورفضا لمليشيات الإصلاح

المحفد «الأيام» خاص

شهدت مديرية المحفد بأبين، مسيرة جماهيرية حاشدة، صباح أمس، دعماً وتضامناً مع المجلس الانتقالي والقوات المشتركة (مقاومة جنوبية وأحزمة أمنية)؛ لرفع درجة الاستعداد والجاهزية القصوى للدفاع عن أرض الجنوب، في وجه المحاولات المتكررة لاحتلاله من قِبل مليشيا الحوثي والإصلاح.

وطاف المتظاهرون الشارع الرئيسي لمدينة المحفد، حاملين أعلام الجنوب، ورافعين صور الأسرى، ومرددين الشعارات الثورية التي تعبّر عن دعمهم وتضامنهم الكامل مع المجلس الانتقالي وكافة القوات الجنوبية المشتركة.

وقال بيان صادر عن المسيرة الجماهيرية بمديرية المحفد، تلقت «الأيام» نسخة منه: "إن الواجب الديني والوطني والأخلاقي يملي علينا الدفاع عن هذا الوطن وشعبه وتطلعاته"، مشيراً إلى أن "هذا الحشد قد تداعى للتعبير عن دعمه ومؤازرته لقوات المقاومة الجنوبية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي بكل تشكيلاتها، بقيادة اللواء عيدروس قاسم الزبيدي".

وعبّر البيان عن رفض المتظاهرين ما وصفوه بـ "التهديد السافر للثوابت الوطنية وإعادة مليشيا الإصلاح تحت عباءة الشرعية أو تحت أي ذريعة كانت"، داعيا أبناء هذه مديرية المحفد "للاستعداد للذود عن حياض الوطن". مجدداً تقدير المتظاهرين لصمود "واستبسال أبناء الضالع الأبطال في الجبهات؛ حيث لقنوا مليشيات الحوثي دروس الفداء ومعاني التضحية بعقيدة الجنوبي الغيور على أرضه وعرضه ودينه".

وذكر المتظاهرون بالأسرى والمعتقلين من ذويهم في سجون قوات الشرعية في شبوة، داعيين التحالف وكل المنظمات الحقوقية بالضغط على الشرعية لإطلاق سراحهم.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى