جريفيثس: الانتقالي يدعم وقف القتال لمواجهة كورونا

أبوظبي/ عمّان «الأيام» خاص

عقد رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزُبيدي المتواجد في العاصمة الإماراتية أبوظبي، أمس، اجتماعاً هاماً عبر الاتصال المرئي مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيثس، الذي يقيم في العاصمة الأردنية عمان.

وأفاد الموقع الإلكتروني للمجلس الانتقالي أن الجانبين ناقشا جهود السلام لحل الأزمة في اليمن، وجهود مواجهة جائحة كورونا والوضع الإنساني.

وأضاف أن قيادة المجلس اتفقت مع مكتب مبعوث الأمين العام على استمرار الاتصالات والتباحث وعقد اجتماع ثانٍ مباشر خلال الأسابيع القادمة، وذلك لبحث كافة التطورات، وسُبل التهدئة والتعاون تجاه الحلول المتاحة.

جريفثس: الانتقالي يدعم وقف القتال لمواجهة كورونا
جريفثس: الانتقالي يدعم وقف القتال لمواجهة كورونا

ولم يكشف الموقع مزيداً من التفاصيل والإيضاحات، لكنه أشار إلى اجتماع ضم أحمد حامد لملس الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، ود. ناصر الخبجي رئيس وحدة شؤون المفوضات، وعمرو البيض عضو هيئة رئاسة المجلس، ومحمد الغيثي نائب رئيس الإدارة العامة للشؤون الخارجية بالمجلس، وعن الجانب الأممي معين شريم نائب المبعوث، ومستشاري المبعوث: مروان العلي، وبيتر رايس، والسيد مساكي وتنابي.

ولاحقاً، قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن مارتن جريفيثس "إن المجلس الانتقالي الجنوبي يدعم دعوة الأمم المتحدة لوقف القتال في اليمن، لمواجهة أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة)".

وكتب جريفيثس على حسابه الرسمي (بتويتر) "وجه المبعوث الأممي الخاص مارتن جريفيثس، شكره للمجلس الانتقالي الجنوبي لدعمه لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة، لوقف إطلاق النار في اليمن أثناء اجتماع عن طريق الفيديو".

وأضاف جريفيثس "وناقش المجتمعون الخطوات المقبلة لترجمة التزامات الأطراف لأفعال ومجهودات مواجهة الانتشار المحتمل لفيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض (كوفيد- 19)".

وكانت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن والمحافظات المجاورة بدأت الخميس الماضي حظر تجوال، احترازاً من أي تفشٍ لفيروس كورونا، وذلك بعدما اتخذت قراراً سابقاً بإغلاق المولات وأسواق القات وأماكن التجمعات في عدن.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى