إحراق 4 أطفال داخل منزلهم في مناطق سيطرة الإصلاح والحوثيين بتعز

«الأيام» غرفة الأخبار

أحرق مجهولون في مدينة هجدة بمديرية مقبنة في محافظة تعز منزلاً تسكنه أسرة من الفئات المهمشة، ما أسفر عن احتراق أربعة أطفال ووفاتهم في الحال.

ومدينة هجدة حاضرة مديرية مقبنة وتتنازع على سيطرتها مليشيات حزب الإصلاح اليمني وجماعة الحوثي، وسط معلومات عن تنسيق وتعاون خفي بين الطرفين لتقاسم مواقع السيطرة بين الجماعتين في المنطقة.

وأكد الاتحاد الوطني للمهمشين بتعز، في بلاغ صحفي، أن مجهولين أشعلوا النيران، عند الساعة السادسة من صباح أمس، في منزل المواطن "المهمش" فهد عقلان، الواقع وسط سوق مدينة هجدة، ما أدى إلى وفاة 4 أطفال من أبنائه، فيما تم إنقاذ طفلين آخرين من أبنائه.

والتهم الحريق المنزل وقضى عليه. وأوضح البلاغ أن "والد الأطفال كان غير متواجد في المنزل أثناء إحراقه، ولم يتواجد في المنزل سوى والدتهم، التي بدورها قامت بإنقاذ طفلين، ولم تتمكن من إنقاذ الأربعة الأطفال، الذين احترقت أجسادهم نتيجة انتشار الحريق وكثافته القاتلة".

وأضاف البيان: "الجيران لم يبادروا لمحاولة إخماد الحريق، وإنقاذ الضحايا، رغم أن المنزل يقع وسط سوق هجدة، وعلى الشارع العام". وذكر البلاغ أسماء الأشقاء المتوفيين، وهم: إختيار فهد عقلان (5 سنوات)، إياد فهد عقلان (7 سنوات)، أحلام فهد عقلان (15 عاماً)، وجليلة فهد عقلان (18 عاماً).

وطالب البلاغ الجهات الأمنية المختصة في مدينة هجدة "بسرعة التحقيق وإلقاء القبض على الجناة وإخضاعهم للمحاكمة".

وناشد الاتحاد الوطني للمهمشين في البلاغ "جميع المنظمات الدولية والحقوقية والإنسانية بسرعة التدخل الإنساني للدفاع، وتشكيل وسائل ضغط حتى كشف الملابسات في القضية ومحاسبة الجناة وتحقيق العدالة".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى