انتقالي سقطرى يبحث مع التحالف العربي إجراءات إطلاق المعتقلين

حديبو «الأيام» خاص

بحثت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي في محافظة أرخبيل سقطرى، أمس، مع قائد قوات الواجب 808 السعودية، إجراءات إطلاق سراح المعتقلين ورفع المظاهر المسلحة وعسكرة الشوارع من قبل العناصر المسلحة المحسوبة على السلطة المحلية والإخوان المسلمين.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها ناظم قبلان، المُكلف بأداء مهام رئيس القيادة المحلية في المحافظة، بمعية يحيى مبارك سعيد رئيس القيادة السابق، ورافت علي إبراهيم عضو الجمعية الوطنية، إلى مقر قيادة التحالف العربي في المحافظة.

وخلال القاء، أكدت قيادة انتقالي سقطرى لقائد التحالف على ضرورة معالجة آثار التداعيات الأخيرة التي شهدتها المحافظة، وإزالة الإشكاليات التي تسببت فيها، وتجنيب المحافظة مخاطر الانزلاق إلى مربع خطير ستكون عواقبه كارثية على أبناء سقطرى المعروفين بالتعايش والطابع المدني.

كما أكدت قيادة انتقالي سقطرى على ضرورة البدء في إطلاق سراح جميع المعتقلين وبصورة عاجلة، وكذا رفع المظاهر المسلحة، وإزالة الاستحداثات الجديدة من الشوارع والطرقات، واستعادة الطابع الحاضري للمدينة التي تمت عسكرتها من قبل المليشيات التابعة للإخوان المسلمين في إجراء غير مألوف على أبناء سقطرى.

ولفت ناظم قبلان إلى أن قيادة المجلس ومن خلفها أبناء سقطرى والقوات المسلحة الجنوبية، لن يقبلوا أو يسمحوا بأن تتم عسكرة الجزيرة، مشدداً على أن الجميع التزموا بالتعامل مع الموقف بكل مسؤولية واتزان، مراعاة منهم للحمة أبناء المحافظة، وحرصاً منهم على النسيج الاجتماعي في سقطرى القائم على المؤاخاة والمحبة.

ونوّه قبلان في ختام حديثه بأن سقطرى تتطلع من قيادة التحالف العربي القيام بدور أكبر لتعزيز أمن واستقرار المحافظة، وكذا تلبية آمال وتطلعات ورغبات أبنائها.

من جانبه، عبّر قائد قوات الواجب السعودية عن سروره بزيارة قيادات انتقالي سقطرى، مثمناً المواقف المسؤولة التي تحلّوا بها، مؤكداً سعيه لإطلاق سراح جميع المعتقلين، والعمل على معالجة آثار التداعيات الأخيرة حتى تستعيد المحافظة وجهها الحضاري.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى