الأستاذ محمد حامد عولقي في ذمة الله

عدن «الأيام» خاص:

أنتقل إلى رحاب الله تعالى في أول أيام عيد الفطر المبارك الأستاذ محمد حامد عولقي ، سكرتير تحرير صحيفة «الأيام» في فترة الستينيات عن عمر ناهز 86 عاماً .

 وكان الأستاذ محمد حامد عولقي ، أحد أركان صحيفة  «الأيام» في عهد مؤسسها الأول الأستاذ محمد علي باشراحيل وساهم مساهمة كبيرة معه في ارتقاء وتطوير المادة التحريرية والخبرية للصحيفة إلى أن أصبحت من أوسع الصحف اليومية انتشاراً في عدن ، لما كرسته من اهتمام ومتابعة لشؤون وشجون وهموم الناس وأحوال الحياة العامة ، والتي كانت تعبر عنها افتتاحيات  «الأيام» اليومية تحت عنوان "كلمة اليوم " ، إضافة إلى التغطيات الحية بالخبر والرأي والمقال .

وقد غادر الأستاذ محمد حامد عولقي عدن مكرهاً مع غيره من المئات من الكوادر ورجال الأعمال والصحافيين والزعماء السياسيين وانفراد فصيل وحيد بالحكم سلمته بريطانيا عشية الاستقلال .

واستقر الأستاذ عولقي في مدينة جدة السعودية منذ وصوله إليها نهاية عام 1967 ، وعمل موظفاً في القنصلية البريطانية بجدة حتى تقاعده مطلع التسعينات حيث عاد إلى عدن ، وانزوى في بيت أولاد أخيه المرحوم عبدالله حامد عولقي الذين تولوا رعايته حتى مماته .

 و «الأيام» ، إذ تنعي إلى قرائها الكرام الأستاذ محمد حامد عولقي سكرتير تحريرها الأسبق ، تتقدم إلى أسرته بخالص العزاء وأصدق المواساة بخسارته وخسارتنا بفقدان العزيز علينا جميعاً.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى