عضوان بلجنة "بن حبريش" للتحقيق في اغتيال مدير أمن شبام يعلنان انسحابهما

سيئون «الأيام» خاص

أصدر الشيخ عمر بن حبريش الكثيري، أمس الخميس، وكيل أول محافظة حضرموت الوادي والصحراء، رئيس حلف حضرموت الجامع، أمراً إدارياً بتشكيل لجنة تحقيق في حادثة اغتيال مدير أمن مديرية شبام ملازم أول صالح عبدالله بن علي جابر ومرافقيه صباح يوم الثلاثاء 2020/5/26م في مديرية شبام بمنطقة (العادي).
وجاء الأمر الإداري بتشكيل لجنة من الآتية أسماؤهم:
  1. الوكيل المساعد م. هشام محمد السعيدي رئيساً.
  2.  مدير عام مديرية شبام عبدالوهاب عبدالله بن علي جابر نائب الرئيس.
  3. العقيد علي فرج الصاعي نائب مدير عام الأمن والشرطة بالوادي والصحراء عضواً.
  4. العقيد سعيد هادي بن شيبان التميمي مدير البحث الجنائي بالوادي والصحراء عضواً.
وبين مهام اللجنة بمباشرة التحقيق في حادثة اغتيال مدير أمن شبام ومرافقيه ومتابعة الحيثيات والقرائن السابقة والإجراءات التي تم اتخاذها في البلاغات المرفوعة من الشهيد للجهات الأمنية في 2020/4/1م قبل حادثة الاغتيال والرفع بالنتائج إلينا خلال أسبوعين من تاريخه.

وفي نفس السياق، أعلن عضوان في اللجنة المزعم تشكيلها انسحابهما، وقدما اعتذارهما إلى الشيخ عمر بن حبريش، وهما م. هشام محمد السعيدي وكيل محافظة حضرموت المساعد لشؤون مديريات الوادي والصحراء، وعبدالوهاب عبدالله بن علي جابر مدير عام مديرية شبام رئيس المجلس المحلي، لأسباب جاءت في بيان انسحابهم وهي كالآتي:

  1. حفاظاً وتقديراً منا على مصداقية قرارات السلطة المحلية بمحافظة حضرموت السياسية والعسكرية في مهنيتها وتخصصها.
  2. يجب أن يكون أعضاء اللجنة المشكلة عسكريون، من كل القطاعات الأمنية والدفاعية والاستخبارية وبرئاستكم، وتمتعكم بتقدير ومحبة وثقة أسر الشهداء والمواطنين ولكون الشهداء من قطاع الأمن.
  3. كوننا لا نحمل الصفة والاختصاص في تلك اللجنة مع وجودكم ووجود كافة الأجهزة الأمنية والعسكرية المختصة.
  4. كوننا نرتبط بعلاقة قرابة، فنحن من نفس العائلة لبعضهم فلا يجوز أن نكون أعضاء في تلك اللجنة حرصاً وتحسباً منا فقد تغلبنا العاطفة والتأثير على عمل تلك اللجنة، وسنضع أنفسنا محل شكوك أمام أهالي المتهمين وأبناء حضرموت بنتائجها.
  5. وجودنا في تلك اللجنة تعاطفاً وتقديراً منكم نحترمه ونجلّه لذوي الشهداء، ولكنها ستفقد مصداقيتها أمام أهالي الشهداء والمواطنين.
  6. إننا جزء من تلك السلطة المحلية بالمحافظة فعلياً وحسب مطالب أهلهم وثقتنا كبيرة في قيادتنا المدنية وأجهزتنا الأمنية والعسكرية والدفاعية ووجودنا حتى ولو كان بصفتنا الوظيفية سينقص تلك الثقة أمامكم وأمامها وأمام أبناء حضرموت.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى