جحيم في عدن ولا شيء يحدث في الرياض

الرياض «الأيام» خاص

مصدر: لقاء وحيد في الرياض للزبيدي بأحد الأمراء عبر فيديو
وصل وفد المجلس الانتقالي الجنوبي إلى العاصمة السعودية الرياض قبل 11 يوماً، لكن سياسيين يمنيين وسعوديين في الرياض أكدوا، أمس، لـ«الأيام» أن "لا شيء حصل منذ وصولهم".

وقال مصدر سياسي يمني مقيم في الرياض لـ«الأيام» أمس: "الزيارة التي روج لها أنها بهدف تحريك المياه الراكدة في تنفيذ اتفاق الرياض لم تحقق شيئاً بعد". وتابع: "حتى المعونة السعودية الإسعافية من مشتقات الوقود لكهرباء عدن لا تكفي لستة أيام".
وأضاف: "لم تكن هناك أية لقاءات بالقيادة السعودية باستثناء لقاء وحيد بين رئيس المجلس اللواء عيدروس الزبيدي وأحد الأمراء عبر دائرة فيديو وليس وجهاً لوجه".
وقال منذ أسبوعين لم يقابل أعضاء الوفد أحداً باستثناء لقاءين بين السفير السعودي وبعض أعضاء فريق المجلس الانتقالي الجنوبي، ويضم وفد الانتقالي إلى جانب رئيس المجلس كلاً من د. ناصر الخبجي وعلي الكثيري وعبدالرحمن الشيخ ومحمد الغيثي.

ومنذ أربعة أيام يقوم سياسيون يمنيون تابعون للشرعية بالتحذير من كارثة وشيكة على وسائل التواصل الاجتماعي فسرت على أنها نتائج لقرارات ضد الشرعية، لكن الاتصالات مع العديد من السياسيين في الشرعية وغيرها، أكدت عدم حصول أي تقدم سواء في تنفيذ اتفاق الرياض أو في وقف الحرب أو في رفع المعاناة عن الشعب.

وتستمر الخدمات في التدهور داخل عدن حد المناداة بثورة شعبية ضد الجميع.

وتعاني الحياة الأساسية في البلاد من شلل خطير، بسبب ضعف الشرعية عن تحقيق أي تقدم عسكري على الأرض والضغط الدولي على الأطراف الأخرى للبقاء في خطوط التماس بدون تقدم، مما فاقم من حالة التدهور للخدمات، حيث لم يعد المسؤولون على الأرض قادرين على التمييز بمن سيكون الحاكم غداً على الأرض، فانصرف بعضهم إلى الفساد بأقصى سرعة قبل الخروج من المنصب.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى