أطباء بلا حدود: ضحايا قصف حي الزهور بالحديدة غالبيتهم أطفال

«الأيام» غرفة الأخبار

أكدت منظمة أطباء بلا حدود مقتل 4 أشخاص وإصابة 18 آخرين، في قصف استهدف حي الزهور بمدينة الحديدة غربي اليمن، معربةً عن قلقها العميق، لأن غالبية الضحايا من الأطفال.

وقالت المنظمة في حساب مكتبها باليمن على "تويتر"، إنها استقبلت 22 جريحاً، منهم 4 قتلى في مستشفى السلخانة المدعوم، منها جراء القصف على حي الزهور بمدينة الحديدة، بعد ظهر أمس الأول.

وأضافت المنظمة أن فريقها الطبي أجرى ست عمليات جراحية طارئة، وعالج عدداً من المرضى نتيجة إصابات أقل حدة، مبينة أن 16 مريضاً منهم كانوا من الأطفال، وتوفي أحدهم.
وتابعت: "يساورنا قلق عميق، لأن غالبية ضحايا القصف الذي تلقيناهم كانوا من الأطفال".

وذكرت المنظمة أنه "تم استهداف مكان عام مزدحم بالعائلات وأطفال يلعبون ومنزل قريب على بعد 1.3 كم فقط من مستشفى السلخانة المدعوم من أطباء بلا حدود".

وأدانت أطباء بلا حدود الهجوم دون تحديد منفذيه، ودعت إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لضمان حماية المدنيين في النزاع الدائر.
يشار إلى أن أطباء بلا حدود تدعم مستشفى السلخانة في مدينة الحديدة منذ عام 2018م، وتدير غرفة الطوارئ وغرفة العمليات وقسم الرقود.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى