تعرّض قناة مركز المعلومات وحقوق الإنسان لبلاغ أوقفها

تعز «الأيام» خاص

تعرضت قناة مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان (hritc) في اليوتيوب، لهجوم إلكتروني وحملة بلاغات متعددة، بسبب فيديو ندوة المركز الخاصة بحالة حقوق الإنسان في اليمن، التي ضمت ممثلي الأمم المتحدة والمجتمع المدني.
أدت حملة البلاغات إلى حذف مقطع الفيديو وإغلاق القناة، ونفس الأمر تعرض له موقع المركز وصفحاته في مواقع التواصل الاجتماعي، كمحاولة يائسة لطمس الحقيقة.

وقد تعرض المركز أكثر من مرة لهذه الحملات من قراصنة الحرية وأعداء حقوق الإنسان، ومنذ 2012م تعرض موقع المركز وصفحاته لحملات شرسة وصلت لإطلاق النار على مقراته في اليمن وملاحقة منتسبيه في صنعاء وتعز، وتم استهداف عاملي المركز منذ 2014م، ودفع شبابنا ثمناً باهظاً لحماية المركز بأرواحهم فأدركهم رصاص القناصين، ودمر واحدة من أهم مكتبات حقوق الإنسان في اليمن عمل عليها المركز سنوات في صنعاء بكل تجهيزاتها، بمصادرة من الحوثيين للمبنى بكل ما فيه، ولحقت الفوضى التي أصابت تعز في 2015م مقره هناك والمكتبة المتنقلة.

اليوم، تعود حملة القرصنة التي تدل على ضعف من يقوم بها وتنال نشاط المركز الذي لا يهدف إلا لإعادة السلام والاستقرار باليمن والمنطقة العربية لبرنامج حماية المدنيين في بلدان الصراع بالمناطق العربية: (اليمن - العراق - سوريا - ليبيا - فلسطين).

وأية تضحية، فهي لا تذكر أمام تضحيات الناس في وطننا العربي، ولا يمكن ذكرها أمام ساعة غياب يدفعها مختطف بسجون سرية، أو لحظة ألم لطفل تحاصره الأوبئة ومدافع القصف، وكل التضحيات لا تعيد شهيداً سقط غدراً بحرب ليس لها مثيل في القهر وتجاهل العالم، وسيبقى صوت الحق والحرية ما بقي الإنسان.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى