جولة الملعب بالشيخ عثمان مأوى وسكن للأفارقة

عدن «الأيام» خاص:

يتوافد الآلاف من المهاجرين الأفارقة الأورمو القادمين من إثيوبيا وبلدان القرن الأفريقي إلى البلد بطريقة غير شرعية، مشكلين تجمعات بشرية على الأرصفة وفي الجولات والمتنفسات. مشكلة القلق لدى أبناء العاصمة عدن، لاسيما في وضع غير مستقر للوضع الأمني والاقتصادي في البلد.
ففي جولة أو دوار ملعب 22 مايو الرياضي بمدينة الشيخ عثمان وجولة القاهرة إلى جولة الغزل والنسيج، اتخذ الأفارقة من هذه الأماكن مأوى لهم، حيث يفترشونها كمكان للنوم والمعيشة، ويتم غسل ونشر ملابسهم وتعليقها على الأعمدة والأشجار وسط مرأى ومسمع الجهات الأمنية والسلطة المحلية في مديرية الشيخ عثمان.. إضافة إلى تحويلهم المكان إلى حمام لقضاء الحاجة.

ويتجول العديد منهم في وسط الشوارع والأسواق حتى وصل الأمر للأحياء السكنية والشعبية، ما سبب الخوف والهلع لدى الأهالي والمواطنين، حاملين معهم الأمراض والأوبئة، والبعض منهم يفارق الحياة كما حدث في أواخر شهر رمضان وموت أحد الأفارقة الشباب وسط جولة 22 مايو.

ويناشد أهالي مدينة الشيخ عثمان الأجهزة الأمنية والسلطات المحلية في المحافظة والمديرية والمجلس الانتقالي بإيجاد حل لهذه الكارثة "الأورمو" الحاملين لأمراض فيروسية سريعة الانتشار وأخطار قد لا نعلمها.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى