رصد تحركات قوارب مسلحة بشقرة وقوات الشرعية تستمر بخروقاتها

عدن «الأيام» خاص

جددت قوات الشرعية المدعومة من حزب الإصلاح أمس الإثنين قصفها المباشر على مواقع القوات الجنوبية للمجلس الانتقالي في أبين في أحدث خرق لإعلان وقف إطلاق النار الذي أعلن عنه الرئيس عبدربه منصور هادي والمملكة العربية السعودية.

وقال المتحدث الإعلامي لمحور أبين محمد النقيب في حسابه الرسمي على "فيسبوك":‏ "شهدت جبهة شقرة منذ الساعات الأولى من صباح اليوم (أمس) جملة من خروقات مليشيات الإخوان الإرهابية لاتفاق وقف إطلاق النار، وذلك بقصفها المدفعي المتكرر على مواقع قواتنا المسلحة الجنوبية".

وأضاف: "إن القوات الجنوبية بدورها اضطرت إلى الرد بقوة وحزم على مصادر نيران تلك المليشيات الإخوانية المدعومة من قطر وتركيا".

وكان التحالف العربي الذي تقوده السعودية قد أعلن في اليومين الماضيين استجابة الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي لوقف التصعيد والمواجهات العسكرية التي تشهدها مناطق في أبين للشهر الثاني، والشروع في تنفيذ اتفاق الرياض الذي وقع في 5 نوفمبر 2019.

وفي وقت لاحق مساء أعلن متحدث جبهة أبين رصد القوات الجنوبية تحركات مشبوهة لقوارب صيد مسلحة في سواحل شقرة.

وقال النقيب: "‏صيادو سواحل شقرة يشكون مصادرة مليشيات الإخوان الإرهابية بالقوة والإكراه قواربهم واستخدامها لأغراض عسكرية".

وأضاف: "وكانت قواتنا قد رصدت ليلة أمس تحركات قوارب صيد مسلحة قبالة القطاع الساحلي".

وأشار في تغريدة أخرى قائلا: "ليس الوسواس القهري وحده هو من يوهم المليشيات الإخوانية الإرهابية أنها ليست الطرف الضعيف المنهزم ويدفعها إلى الاستمرار في مغامرة عدم الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار، بل كذلك عقيدة الانتحار والولاء والطاعة لمشروع الخلافة العثمانية المزعومة".

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى