73 حالة انتهاك لحقوق الإنسان في يونيو بتعز

رصد مركز حقوقي 73 حالة انتهاك لحقوق الإنسان خلال شهر يونيو الماضي، في محافظة تعز، جنوب غربي اليمن.
وكشف مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان (مستقل) في تقريره الشهري، أن فريقه الميداني وثق مقتل 15 مدنيًا وإصابة 32 آخرين بينهم 6 نساء وطفلان.

وأوضح، أن ميليشيات الحوثي تسببت بمقتل أربعة مدنيين بينهم امرأة وطفل وإصابة 18 آخرين بينهم 4 أطفال وامرأتان. لافتاً إلى مقتل 12مدنيًا وإصابة 9 آخرين بنيران مسلحين خارج إطار الدولة.
كما تسبب مسلحان خارج إطار الدولة بإصابة 9 مدنيين، وأصيب أيضًا 4 مدنيين آخرين بينهم 3 أطفال دهسا بطقم مسلحين خارج إطار الدولة، بالإضافة إلى إصابة طفل واحد برصاص مباشر لمسلحين مجهولين، بحسب التقرير.

ووثق المركز الحقوقي ثلاث حالات اختطاف وإخفاء قسري ارتكبها مسلحون خارج إطار الدولة وآخرون تابعون للحوثي ومسلحون مجهولون حالة لكل منهم، وثلاث حالات اعتداء على مدنيين.
ورصد الفريق الميداني 20 حالة انتهاك طالت ممتلكات عامة وخاصة بينها 3 حالات لممتلكات عامة تسببت بها كل من ميليشيات الحوثي ومسلحين خارج إطار الدولة وأفراد في الأمن الحكومي بحالة لكل منهم.

ووثق المركز 17 حالة انتهاك لممتلكات خاصة إذ تضررت 8 منازل بشكل جزئي و5 مركبات خاصة نتيجة القصف من قبل ميليشيا الحوثي وتضرر منزل برصاص قناص حوثي، كما تضرر محل خياطة ومركبتين خاصة جراء اشتباكات مسلحين خارج الدولة.
وكشف التقرير بعنوان " تعز .. حصار وقصف وأوبئة"، عن فرض ميليشيا الحوثي إتاوات جديدة على سكان وأهالي قرى محافظة تعز الخاضعة لسيطرتها.

وأوضح أن مشرفي الميليشيات أبلغوا السكان بضرورة دفع 500 ريال يمني "أقل من دولار واحد" عن كل فرد متواجد في منازلهم بما في ذلك الأطفال والنساء بشكل شهري، مشيرًا إلى أن المشرفين قاموا بوضع مندوبين لهم في العزل والقرى الخاضعة لسيطرتهم لجباية هذه المبالغ إجبارياً واعتقال كل من يرفض دفعها.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى