توافق مصري سعودي على ضرورة تنفيذ اتفاق الرياض

الرياض «الأيام» واس

تم أمس استعراض ومناقشة سير الحوارات الجارية حاليا في الرياض برعاية المملكة العربية السعودية، والهادفة إلى التوصل لوضع الخطوات والإجراءات العملية لتنفيذ اتفاق الرياض بين المجلس الانتقالي الجنوبي وحكومة اليمن الشرعية.  

جرى ذلك خلال لقاء انعقد أمس بمدينة الرياض بين سفير المملكة العربية السعودية لدى اليمن، المشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، محمد بن سعيد آل جابر، وسفير جمهورية مصر العربية لدى المملكة، أحمد فاروق.

‏وفي اللقاء الذي تطرق أيضا إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، ومستجدات القضايا الإقليمية والدولية، جدد السفيران التأكيد على حرص البلدين على أهمية تنفيذ اتفاق الرياض، وبما يسهم في تعزيز أمن واستقرار اليمن.

تجدر الإشارة إلى أن اتفاق الرياض جرى التوقيع عليه في 5 نوفمبر من عام 2019م، لم يتم تنفيذ بنوده منذ التوقيع عليه، بسبب تعنت أطراف في الشرعية وإصرارها على عرقلة تنفيذه، وإفشال جهود ومساعي السعودية لمساعدة الطرفين الموقعين على الاتفاق للعمل على تنفيذ بنوده. 

ويقضي الاتفاق في شقه السياسي على تشكيل حكومة كفاءات من حوالي 24 وزيرا بالمناصفة بين محافظات الجَنُوب والشمال، كما ينص على "مشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي في وفد الحكومة إلى مشاورات الحل السياسي النهائية بين جماعة "الحوثيين"  والحكومة اليمن الشرعية.​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى