البنك الدولي يمنح أفغانستان 200 مليون دولار لمواجهة أزمة كورونا

كابُل «الأيام» أ.ف.ب

وافق البنك الدولي على منح 200 مليون دولار إلى أفغانستان لمساعدتها في التصدي للتداعيات الاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا المستجد في وقت تجاوز عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس في الدولة التي تشهد نزاعا 34 ألف إصابة.
ومني الاقتصاد في الدولة التي تدمرها الحرب، بخسائر جراء أشهر من الإغلاق، فيما خسر آلاف الأشخاص وظائفهم في الأزمة الاقتصادية.

وشهدت أفغانستان ايضا أعمال عنف متزايدة في الأشهر القليلة الماضية حولت التركيز والموارد بعيدا عن تدابير مكافحة الفيروس.
وقال المسؤول في البنك الدولي عن أفغانستان هنري كيرالي في بيان الخميس إن "البرنامج سيوفر موارد مالية حيوية لإدارة تداعيات الجائحة في سياق التباطؤ السريع لنمو الاقتصاد وتراجع موارد الحكومة".

وأعلنت أفغانستان حتى الآن عن أكثر بقليل من 34 ألف إصابة بكوفيد-19، وقرابة ألف وفاة.
وقال المسؤول في وزارة الصحة عبد القادر لوكالة فرانس برس الجمعة إن "الحالات في المدن مستقرة، لكننا قلقون من احتمال انتقال العدوى إلى مناطق ريفية".

وقال عبد القادر إن أموال البنك الدولي ستستخدم لتخفيف الانعكاسات على قطاعات الرعاية الصحية والخدمات الاجتماعية والانشطة التجارية.
وصل الفيروس إلى افغانستان مع مهاجرين مصابين عادوا من إيران المجاورة، الدولة الأكثر تضررا بكورونا في المنطقة.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى