مقتل مواطنين على يد متنفذين حوثيين في إب وعمران

«الأيام» غرفة الأخبار

قتل مزارع بإحدى البلدات بمديرية حبيش في محافظة إب (وسط البلاد) برصاص مشرف حوثي، حاول السطو على مزرعته بالقوة.

ونقلت مواقع إخبارية محلية أمس عن شهود عيان قولهم: «إن مواطناً من أبناء قرية الجمل بعزلة الضاحتين بمديرية حبيش شمال محافظة إب، قتل برصاص مشرف حوثي».

وأضاف الشهود أن المواطن يدعى حمود علي قاسم مصلح، وكان يعمل في مزرعته مع زوجته وأطفاله، غير أن مشرفا حوثيا يدعى علي الشامي أطلق عليه أربع رصاصات وأرداه قتيلا على الفور، وأطلق الرصاص على ثوره إذ كان المزارع يحرث الأرض.

وبحسب أهالي المنطقة، فإن المشرف الحوثي كان يريد مصادرة أرض المواطن القتيل بقوة السلاح، واستخدام نفوذه لدى جماعة الحوثي، لتحقيق أطماعه، حد قولهم.

وغادر الشامي مكان الجريمة دون أن يتم اعتراضه أو القبض عليه من قبل الأجهزة الأمنية بالمديرية، والتي تخضع لسيطرة وتوجيهات قيادات الحوثي.

وتواصلت جرائم الحوثي بحق المواطنين في مناطق سيطرتهم، إذ أقدم أحد قيادات الحوثي على قتل مواطن بالرصاص الحي في عمران، شمالي اليمن، أمام زوجته وأطفاله بعد قيامه بالتهجم على البيت واقتحام منزله.

وذكرت مواقع إخبارية محلية أن ميليشيات الحوثي قتلت المواطن عبدالله صادق العصيمي مساء أمس الأول في منطقة خيوان بمديرية حوث محافظة عمران.

وأكدت، نقلا عن مصادر محلية، أن قياديا حوثيا يدعى فيشي بن زايد دروان، مشرف منطقة خيوان، أقدم مع مرافقيه على اقتحام منزل المواطن عبدالله صادق العصيمي وقتله بالرصاص الحي والمباشر أمام زوجته وأطفاله دون أسباب تذكر.

ويعمل المجني عليه العصيمي في مزرعته بمنطقة خيوان مديرية حوث منذ فترة طويلة.

وبحسب المصادر، فإن المشرف الحوثي ومرافقيه بعد ارتكاب الجريمة غادروا المكان تاركين وراءهم جثة هامدة أمام نساء وأطفال لا يملكون من أمرهم شيئا.

وأشارت إلى أن الوضع مازال متوتراً بين الحوثيين وقبيلة بني صريم التي ينتمي إليها المواطن القتيل عبدالله العصيمي، وأبدى وجهاء وأبناء قبيلة بني صريم استنكارهم وتنديدهم لما قامت به ميليشيات الحوثي، موضحة أن هذه الجريمة ليست الأولى في المديرية بل سبقتها أكثر من 12 جريمة قتل بنفس الهمجية في ظل صمت قبلي مريب.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى