عرض عسكري للمطالبة بصرف الرواتب المتأخرة

عدن «الأيام» خاص

جدد معتصمو الجيش والأمن الجنوبيون وأسر الشهداء والجرحى دعوتهم لتلبية مطالبهم بصرف مرتباتهم المتوقفة للشهر الخامس على التوالي، مناشدين قيادة التحالف وحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي سرعة التجاوب مع مطالب العسكريين، وصرف معاشاتهم بعيداً عن المماطلة والتسويف والتسييس.


جاء ذلك في مهرجان خطابي وعرض عسكري رمزي نظمته أمس الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي أمام مقر التحالف بالعاصمة عدن، وذلك ضمن خطوات التصعيد لرجال الجيش والأمن الجنوبي الذين ينفذون اعتصاماً مفتوحاً منذ أكثر من أسبوع، للمطالبة بمرتباتهم المتأخرة.


ورغم معاناتهم جرّاء عدم صرف مرتباتهم المتأخرة، فقد عمل العسكريون الجنوبيون على أن تسود هذه الفعالية الاحتجاجية أجواء من الفرح، خاصة بعد مشاركة فِرْقَة الموسيقى العسكرية، التي قدمت أجمل الفقرات الفنية خلال المهرجان الخطابي والعرض العسكري، الذي شارك فيه كبار القادة والضباط والمحاربين القدامى المؤسسين لجيش دولة الجَنُوب، وعدد من المسؤولين مدنيين وعسكريين، وألقيت خلاله كلمات عن قيادة الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي، وقيادة المقاومة الجنوبية والنقابات ومنظمات المجتمع المدني.

العسكريون الجنوبيون ينشرون أجواء الفرح بمخيم الاعتصام
العسكريون الجنوبيون ينشرون أجواء الفرح بمخيم الاعتصام

وشدد المشاركون في المهرجان الخطابي والعرض العسكري على أهمية إعلاء قيم التصالح والتسامح، وتمتين جسور الثقة والتعايش الجنوبي بما يحافظ على تماسك النسيج الوطني والاجتماعي الجنوبي، مؤكدين أنهم سوف يواصلون احتجاجاتهم والاستمرار في تنظيم الفعاليات التصعيدية، حتى يتم التجاوب معهم وتلبية مطالبهم كافة، وفي صدارتها صرف المرتبات المتأخرة.


تجدر الإشارة إلى أن مطالب الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي، وكذا المشاركون في الاعتصام المفتوح، تتضمن صرف المرتبات المتراكمة لأربعة أشهر على التوالي: مارس، أبريل، مايو، ويونيو لعام 2020م، وصرفها فوراً دفعة واحدة، وصرف كافة مرتبات الثمانية الأشهر المتأخرة من الأعوام السابقة 2016م و2017م أو الإعلان عن جدول واضح وصريح لصرفها.

العسكريون الجنوبيون يجددون المطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة
العسكريون الجنوبيون يجددون المطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة

كما تطالب الهيئة بصرف كافة مرتبات المنطقة العسكرية الثانية المتأخرة للعام 2020م والأعوام السابقة، وانتظام صرف المرتبات نهاية كل شهر دون مماطلة أو تسويف، وكذا صرف كافة مرتبات عمال المؤسسات والمرافق المدنية الحكومية، وتوفير الخِدْمَات الضرورية كافة، ومتطلبات العيش الكريم للشعب.


وتتضمن طلبات الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي، أيضا التنفيذ الفوري لقرارات التسوية للمتقاعدين والمسرحين قسراً، وتسوية أوضاع من لم تشملهم قرارات التسوية السابقة، إلى جانب الاهتمام بشؤون وأحوال أسر الشهداء والجرحى بصرف مرتباتهم، وتقديم لهم كل أوجه الاهتمام والرعاية نظراً لتضحياتهم، وتوفير الخِدْمَات الضرورية للشعب، وبالمقدمة الكهرباء والمياه والصرف الصحي وغيرها.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى