مسلحون صبيحة يخطفون قائد كتيبة من "حراس الجمهورية"

المضاربة «الأيام» خاص

كشفت مصادر محلية وعسكرية بمديرية المضاربة ورأس العارة بلحج أن مسلحين قبليين من الصبيحة اختطفوا أمس الثلاثاء ضابطا رفيعا ومرافقيه في قوات نجل شقيق الرئيس الراحل العميد الركن طارق عفاش المتمركزة في الساحل الغربي.
وأكدت المصادر أن المختطفين 9 عسكريين، هم قائد كتيبة ومرافقوه.

وأوضحت المصادر أن المسلحين من قبيلة الكعللة، وهي من أشهر القبائل في منطقة الصبيحة أقدمت أمس على عملية اختطاف عسكريين يتبعون قوات طارق على خلفية اعتقال الأخير اثنين من أبناء القبيلة هم ماجد مجاهد محمد قائد وسالم صالح بصيبص، حينما قام جنود نقطة أمنية تتبع قوات طارق باحتجازهم واقتيادهم إلى مقر احتجاز مجهول.

وحسب المصادر المحلية فإن احتجاز قوات طارق لأبناء قبيلة الكعللة على خلفية العثور على منظار في سيارتهم في أثناء توقيفهم للتفتيش لكن مصادر في القوات المشتركة أفادت بان اعتقال الشخصين يعود لتورطهم في عمليات تهريب.
وأشارت المصادر المحلية في طور الباحة إلى أن مسلحي قبيلة الكعللة نقلوا المختطَفين إلى مناطق وعرة في مديرية المضاربة بهدف الضغط على قوات طارق للإفراج عن الاثنين المعتقلين من أبناء القبيلة.

وتشهد مديرية المضاربة عملية تحشيد قبلي عقب التوتر وعملية الاعتقال والاختطاف بين قوات طارق وقبيلة الكعللة حيث هددت القبائل بقطع الخط الساحلي عدن المخا في إطار الضغط على قوات طارق للإفراج عن أبناءها في مقابل الإفراج عن جنوده.
وكانت مساعي بذلت من قبل قيادات في ألوية العمالقة وبعض المشايخ لتهدئة التوتر ولكنها لم تفلح.

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى