عالقون بالهند: تعرضنا لنصب واحتيال من طيران اليمنية والسفارة

بومباي «الأيام» خاص

تجمهر المئات من اليمنيين العالقين في المدن الهندية ونفذوا اعتصامات احتجاجية في بومباي ودلهي وبنجلور وبونا، رفعوا خلالها شعارات منددة بما أسموها "الإجراءات التعسفية التي تتخذها السفارة"، وتنصلها عن معاناة العالقين.

وقال عالقون، تجمعوا أمام السفارة اليمنية في دلهي والقنصلية اليمنية في بومباي، إن السفارة لم تتخذ أية معالجات في حل مشاكلهم أسوة بما عملته الدول الأخرى مع مواطنيها "سوى الوعود الكاذبة والمَماطلة واختراع مختلف الحيل الداعية والنهب والابتزاز والرشوة".

وأضافوا أن شركة طيران اليمينية أوهمتهم "بجدول كاذب يفيد بتواريخ رحلات مزيفة كان الهدف منها جمع مبالغ غير معقولة، إذ إن اليمنية رفعت أسعار التذكرة بومباي - عدن فقط مرة واحدة من 500 دولار أمريكي إلى 660 دولار، وهذه الأسعار هي الأغلى بين كل شركات الطيران".

وقال المواطن معين سعيد، مرافق خاله المريض "كل دول العالم، كما لاحظنا، تهتم بمواطنيها وتسهل إجراءات عودتهم مجانا إلا نحن الذين فوق ما نعانيه من ظروف الحجز الاضطراري ومكابدة تبعاته نتعرض للسرقة والابتزاز، وفوق هذا وذاك رفع سعر التذاكر بصورة لا مثيل لها وسابقة لم تفعلها أية دولة في العالم". 

وأفاد آخرون أنهم استنفدوا كل مدخراتهم ويعانون الأمرين، قائلين إن "حكومة الشرعية الفاسدة لم تكتفِ بالصمت فحسب بل شجعت العاملين في السفارة والقنصلية وشركة طيران على ابتداع مختلف أساليب النصب والاحتيال والرشوة، مستفيدة من معاناتنا وآلامنا".​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى