شقرة.. قصف مدفعي وحصار على قوات الشرعية من 3 جهات

شقرة «الأيام» خاص

تبادلت القوات المسلحة الجنوبية ومليشيات الشرعية اليمنية فجر أمس قصفا مدفعيا استمر ساعات وأسفر عن إصابة خمسة من الجانبين.
مصدر عسكري ذكر لـ«الأيام» أن مليشيات الشرعية المرابطة خارج وادي سلا شنت قصفا مدفعيا على مواقع للقوات الجنوبية داخل الوادي وأخرى في الطرية، ما دفع القوات الجنوبية إلى الرد بقصف مماثل.

وقال المصدر إن "المليشيات التي تم تعزيزها خلال الأسبوع الماضي من تعز ومأرب تعمد إلى القصف المدفعي من مواقعها التي تكاد محاصرة بالقرب من شقرة".

وأضاف "المليشيات ومن يساندها من عناصر القاعدة والتنظيمات الإرهابية تلجأ بين الحين والآخر إلى القصف المدفعي واستهداف مواقعنا من بعيد، فهي شبه محاصرة ولا يمكنها التقدم أو تنفيذ أي عملية للزحف نحو وادي سلا والطرية".

شقرة.. قصف مدفعي وحصار على قوات الشرعية من 3 جهات
شقرة.. قصف مدفعي وحصار على قوات الشرعية من 3 جهات

وتابع "العدو منذ ما بعد الهدنة واقع في كماشة وقواتنا تحاصره من ثلاث جهات ولن يكون بمقدوره التحرك من مواقعه إلا بالانسحاب والتراجع شرقا إلى ما بعد مدينة شقرة، ولهذا يعتمد على القصف المدفعي العشوائي في محاولة لمعرفة مواقع قواتنا التي تنتشر بشكل كبير لتأمين كل مناطق الطرية ووداي سلا".

إلى ذلك قال المتحدث باسم المنطقة العسكرية الرابعة وجبهة محور أبين، محمد النقيب، على "تويتر"، إن قواته ألحقت خسائر كبيرة بالقوات الحكومية.
وذكر أن القوات الحكومية شنت قصفاً مكثفاً على مواقع الانتقالي في الطرية ووادي سلا، استمر ثماني ساعات واستُخدمت فيه مختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

ومساء أمس الأول الإثنين، قال النقيب "إن القوات الحكومية صعّدت خروقاتها لاتفاق وقف إطلاق النار عقب وصول تعزيزات عسكرية لها من مأرب، من خلال قصفها المكثف بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة على مواقع تتبع الانتقالي بالقطاع الأوسط ووادي سلا".​

أخبار متعلقة

تعليقات فيسبوك

Back to top button
زر الذهاب إلى الأعلى